نتنياهو يتوجه إلى روسيا للقاء بوتين

لبحث مسألة الوجود العسكري الإيراني في سوريا

غادر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تل أبيب، صباح اليوم الثلاثاء، متوجها إلى موسكو للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في زيارة رسمية تستغرق يومين.

وأوضحت مصادر إعلامية عبرية، أن نتنياهو سيبحث مع بوتين مسألة الوجود العسكري الإيراني في سوريا، وتسليح موسكو لدمشق بمنظومات "إس 300" الحربية.

وقال موقع "0404" الإخباري العبري، إن نتنياهو يحمل خلال زيارته "رسالة لقادة طهران"، ومفادها بأن "إسرائيل ستواصل العمل وفق الحاجة من أجل منع تموضع إيران في سوريا".

ويشار إلى أن رئيس المخابرات العسكرية في الجيش الإسرائيلي اللواء تمير هيمان، يرافق نتنياهو في هذه الزيارة.

وكان من المقرر أن يقوم نتنياهو بزيارة موسكو الأسبوع الماضي، لكنه أرجأ اللقاء لإكمال جهود توحيد أحزاب اليمين الإسرائيلي لخوض انتخابات الـ "كنيست" في نيسان/ أبريل المقبل.

ويأتي اللقاء بين بوتين ونتنياهو بعد توتر في العلاقات بين الطرفين منذ إسقاط الجيش الإسرائيلي لطائرة استطلاع روسية في سوريا في أيلول/ سبتمبر الماضي، ومقتل 15 جنديا روسيا كانوا على متنها.

ويواصل سلاح الجو الإسرائيلي شن هجمات على أهداف في سوريا، زاعما أنها أهداف إيرانية  أو لجماعات متحالفة معها.

واتفقت روسيا و"إسرائيل" في عام 2015، على آلية لتنسيق العمل العسكري بين قوات الجانبين في سوريا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.