محكمة إسرائيلية تتهم فلسطينيًا من الداخل المحتل بالعمل لصالح "حماس"

أصدرت "المحكمة المركزية" التابعة لسلطات الاحتلال في مدينة حيفا (شمال فلسطين المحتلة) حكمًا بالسجن الفعلي 18 شهرًا على شاب من الداخل الفلسطيني المحتل 48، بتهمة العمل لصالح حركة "حماس".

وأفادت مصادر حقوقية، بأن الشاب حسين هواري (20 عامًا)، وهو من قرية جت في الداخل الفلسطيني، اتهم بالعمل لصالح حركة حماس، والتواصل مع عميل للحركة من خلال مجموعات "واتس أب" وحيازة سلاح.

وادعى الاحتلال بأن هواري قام بنقل معلومات لحركة حماس في شهر تشرين ثاني/ نوفمبر 2018، عن تحركات الجيش ونشاطه في محيط غزة.

ونوهت لائحة الاتهام إلى أن الشاب الفلسطيني حاول تصنيع عبوة ناسفة في منزله، بعد أن تعلم أسس التصنيع عبر شبكة الإنترنت.

وكان هواري، قد اعتقل عام 2018، ووجهت له عدة لوائح اتهام معدلة، واتهمت عائلته ومحاميه حينها الاحتلال بتضخيم الاتهامات ضده.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.