"حماس": اعتقال طلاب الكتلة الإسلامية في "بيرزيت" لن يضعف مسيرتها

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الثلاثاء، إن اعتقال الاحتلال الإسرائيلي لكوادر الكتلة الإسلامية في جامعة "بيرزيت" "لن يضعف مسيرتها".

وكانت قوة خاصة إسرائيلية، اعتقلت، فجر اليوم، سبعة طلاب من الكتلة الإسلامية، من داخل حرم جامعة "بيرزيت" قرب مدينة رام الله (شمال القدس المحتلة).

وأكد عضو المكتب السياسي للحركة موسى دودين، في تصريح صحفي، أن "اعتقال الاحتلال سبعة من كوادر الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت لن يضعف مسيرة الكتلة التي ما زالت تقف كالطود الشامخ في دعم خيار العلم والمقاومة والإبداع".

وثمّن عضو المكتب السياسي للحركة موسى دودين، في تصريح صحفي، تضحيات أبناء الكتلة الإسلامية وقياداتها، "الذين اختاروا أن يدفعوا من أعمارهم وحياتهم شهورا وسنين في سجون الاحتلال ثمنا لتبقى الحركة الطلابية حية في بيرزيت".

وأكد دودين، أن الكتلة الإسلامية في جامعات الضفة ستبقى حالة طلائعية نضالية، ترفع شعار المقاومة كنهج فكري للشباب الفلسطيني، وتواصل عملها الميداني في خدمة الطلبة رغم الملاحقة المزدوجة والتضييق".

يشار إلى أن جامعة "بيرزيت" هي إحدى أهم جامعات الضفة الغربية المحتلة واقدمها حيث تأسست قبل 42 عاما، وتضم نحو 13 ألف طالب وطالبة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.