وزراء خارجية الأردن ومصر والعراق يبحثون التحديات بالمنطقة

أكد وزراء خارجية الأردن ومصر والعراق، اليوم الأحد، على مركزية القضية الفلسطينية، وضرورة تفعيل الدور العربي لإنهاء الأزمة السورية، وخفض التصعيد في الخليج.

جاء ذلك خلال لقاء ثلاثي جمعهم في العاصمة العراقية بغداد، لبحث سبل تعزيز التعاون بين الدول الثلاث في المجالات الاقتصادية والتنموية والتجارية، وبحث التحديات المشتركة التي تواجهها المنطقة والأزمات القائمة.

وقالت الخارجية الأردنية، في بيان لها "اتفقوا الوزراء على عقد لقاءات لفريق العمل المعني بمتابعة أعمال القمة الثلاثية وتنسيق التعاون الاقتصادي والإنمائي والسياسي والأمني والثقافي، وتعيين نقاط اتصال وطنية لهذا الغرض في الدول الثلاث".

وأكدوا على "التعاون في مجال مكافحة الإرهاب بكافة أشكاله وصوره، وتجفيف منابع تمويله والقضاء على منابره الإعلامية وملاذاته الآمنة، ودعم جهود العراق في القضاء على بقايا تنظيم داعش الإرهابي لتحقيق بيئة آمنة ومستقرة تسهم في عودة جميع النازحين إلى مدنهم الأصلية".

كما اتفقوا على تنظيم ورش عمل لرجال الأعمال والمستثمرين من الدول الثلاث على هامش الاجتماعات الوزارية القطاعية".

وأشار البيان إلى ان الوزراء استعرضوا التطورات المرتبطة بالقضية الفلسطينية، وأكدوا على مركزيتها للدول العربية والإسلامية، وضرورة بذل الجهود لتحقيق السلام الشامل الذي يلبي جميع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق.

وذكر البيان بان الوزراء بحثوا الأزمة السورية "وأكدوا على ضرورة تفعيل الدور العربي وأكدوا على إنهاء الأزمة، والتوصل إلى حل سياسي".

كما تدارس الوزراء، حسب البيان، التصعيد القائم في المنطقة، "وأكدوا على ضرورة تكثيف الجهود لخفض التصعيد في الخليج عبر الحوار وبناء علاقات إقليمية قائمة على مبادئ حسن الجوار وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول".

واتفق الوزراء على "عقد اجتماعات دورية على أن يكون الاجتماع القادم في العاصمة الأردينة عمان". 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.