"لجان المقاومة": العمليات الفدائية السبيل الوحيد للرد على جرائم الاحتلال

قالت لجان المقاومة الشعبية، إن العمليات الفدائية في الداخل المحتل "الرد والسبيل الوحيد" على جرائم الاحتلال ضد الأقصى والأسرى.

وصرّح اللجان في بيان لها اليوم الجمعة، بأن "العمليات البطولية في الضفة والقدس والأراضي المحتلة عام 48 هي الرد والسبيل الوحيد لردع العدو الصهيوني على جرائمه ضد الأقصى والأسرى".

وأشارت إلى أن منفذا عملية الطعن في مدينة القدس أمس الخميس "نموذجًا يحتذى بهما للشباب الثائر".

وأمس الخميس، استشهد شاب فلسطيني وأصيب آخر بجراح بليغة، إثر إطلاق الشرطة "الإسرائيلية" النار عليهما في القدس المحتلة، بزعم طعنهما شرطي.

وفي وقت سابق، أعلنت شرطة الاحتلال تعرض أحد أفرادها للطعن بالبلدة القديمة في القدس، فيما أطلقت عناصرها النار على شابيْن فلسطينييْن، ما أسفر عن إصابتهما.

وذكرت الشرطة في بيان عبر موقع "تويتر"، أن "شرطيًا تعرض للطعن من قبل فلسطينيين قرب باب السلسلة، وأصيب بجروح متوسطة"، وفق زعمها.

وفجر اليوم الجمعة، أبلغت سلطات الاحتلال عائلة الطفل نسيم أبو رومي (14 عامًا)، رسميًا باستشهاده، وإصابة الطفل حمودة خضر الشيخ (14 عامًا)، وهما من بلدة العيزرية شرقي مدينة القدس.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.