"العليا للانتخابات" التونسية: 41% نسبة التصويت بالداخل في الانتخابات التشريعية

أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات أن نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية كانت في حدود 41.32 في المائة داخل تونس و16.4 في المائة خارجها.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي للهيئة، مساء الأحد، عقب إغلاق مراكز الاقتراع.

وأظهرت النتائج التّقديرية لشركة "سيغما كونساي" المختصة في سبر الآراء (خاصة) تصدر حركة النهضة نتائج الانتخابات بحصولها على نسبة 17.5 في المائة من الأصوات، تلاها حزب "قلب تونس" الذي يرأسه مرشح الرئاسة السجين نبيل القروي بنسبة 15.6 في المائة.

وبدأ في السادسة مساءً بالتوقيت المحلي (5.00 مساء بتوقيت غرينتش) فرز الأصوات في ثاني انتخابات برلمانية منذ ثورة كانون ثاني/يناير 2011.

وحسب الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس، بلغت نسبة المشاركة 35 في المائة، قبل ساعتين من إغلاق مراكز الاقتراع.

وتنافس أكثر من 15 ألف مرشح على الفوز بـ217 مقعدًا، هي إجمالي مقاعد مجلس نواب الشعب.

وأدلى الناخبون بأصواتهم في 13 ألف مكتب اقتراع، موزعة على 4567 مركز تصويت، في 33 دائرة انتخابية داخل تونس وخارجها.

والبرلمان المقبل سيكون الثاني منذ أن أطاحت ثورة شعبية في 2011 بالرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.