مُحدّث - 400 متطرف يهودي يُدنسون باحات الأقصى

اقتحم نحو 400 مستوطن، صباح اليوم الأحد، باحات المسجد الأقصى المبارك في مدينة القدس المحتلة، على شكل مجموعات، وتجولوا في باحاته بحراسة مشددة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، بأن عمليات الاقتحام بدأت منذ الساعة الـ 07:00 صباحًا، ويجري إدخال المقتحمين بمجموعات متتالية من جهة "باب المغاربة" الخاضع لسيطرة الاحتلال منذ عام 1967.

وكانت ما تُسمى جماعات "الهيكل المزعوم" المتطرفة، قد دعت مجددًا، أمس السبت، لتنفيذ اقتحامات واسعة لباحات المسجد الأقصى، اليوم الأحد، في اليوم السابع من "عيد العرش" اليهودي.

وعادة ما يقتحم المتطرفون اليهود باحات المسجد الأقصى من جهة "باب المغاربة" وينظموا جولات استفزازية ويُؤدي بعضهم صلوات وشعائر تلمودية في الأقصى، قبل أن يُغادروا عبر "باب السلسلة" الذي يشهد أعمال استفزازية للفلسطينيين أيضًا.

ونوهت مصادر مقدسية، إلى أن شرطة الاحتلال شددت من إجراءات الدخول على الأقصى بحق المصلين المسلمين واحتجزت بطاقات شخصية لعدد من المرابطين.

وذكرت الجماعات في دعواتها التي نشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن عددًا من المستوطنين سيجتمعون غدًا (اليوم الأحد) عند الـ 06:00 صباحًا، قرب باب المغاربة، الذي تنفذ عبره الاقتحامات.

ووفق دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، فقد بلغ عدد المستوطنين الذين اقتحموا الأقصى، منذ بداية "عيد العرش" حتى الخميس الماضي، أكثر من 2700 مستوطن.

ويشهد المسجد الأقصى تصاعدًا ملحوظًا في وتيرة الاقتحامات الإسرائيلية والدعوات المتطرفة لاقتحامه خلال فترة الأعياد اليهودية، وسط قيود مشددة تفرضها سلطات الاحتلال على الفلسطينيين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.