تمهيدًا لهدمه .. الاحتلال يقتحم منزل أسير من جنين ويأخذ قياساته

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الثلاثاء، منزل الأسير أحمد جمال قنبع من مدينة جنين (شمال القدس المحتلة)، حيث قامت بأخذ قياساته تمهيدا لهدمه للمرة الثانية.

وذكرت مصادر محلية، أن قوات عسكرية تابعة للاحتلال أخذت مقاسات منزل الأسير قنبع، وذلك بعد يوم من قيام جيش الاحتلال باقتحام المنزل وتصويره والتحقيق مع والده حول من سمح لهم بإعادة بناء المنزل.

وتتهم سلطات الاحتلال قنبع، بالعضوية في الخلية التي نفذت الهجوم بالرصاص الذي قُتل فيه الحاخام رازئيل شيفاح قرب مستوطنة "حفات جلعاد" غربي مدينة نابلس (شمالا)، في كانون ثاني/يناير 2018.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي، أقدم على هدم منزل قنبع في نيسان/أبريل 2018 ، الا أنه تم إعادة بناؤه بعد ذلك.

وتنتهج سلطات الاحتلال الإسرائيلية، سياسة انتقامية بهدم منازل ذوي فلسطينيين، تدعي أنهم نفّذوا أو شاركوا أو ساعدوا في التخطيط لعمليات مقاومة ضد أهداف إسرائيلية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.