وفاة السلطان قابوس ومجلس العائلة يعين هيثم بن طارق خليفة له

توفي سلطان عُمان قابوس بن سعيد مساء أمس الجمعة، عن 79 عاما، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء العمانية الرسمية عن البلاط السلطاني، وعين مجلس العائلة هيثم بن طارق آل سعيد خلفًا له.

وذكرت مصادر إعلامية أن مجلس العائلة اجتمع وسمى السلطان هيثم بن طارق آل سعيد خلفًا للسلطان قابوس.

وكان السلطان هيثم يشغل منصب وزير الثقافة والتراث، وكان من المقربين من السلطان قابوس، وهو على رأس من أشرفوا على وضع الرؤية الاقتصادية عُمان 2040، كما عمل في وقت سابق أمينًا عامًا لوزارة الخارجية.

وقالت صحيفتان عُمانيتان إن سلطان عمان الجديد هيثم بن طارق آل سعيد أدى اليمين القانونية خلفًا لابن عمه الراحل السلطان قابوس.

ولم يصدر تأكيد رسمي من الحكومة العمانية للتقرير الذي نشرته صحيفتا الوطن والرؤية على حسابهما عبر "تويتر".

وأفادت الوكالة العمانية على موقعها وحسابها في "تويتر": "ينعى ديوان البلاط السلطاني المغفور له بإذن الله تعالى مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور المعظم؛ الذي توفي مساء الجمعة 10 يناير/كانون الثاني".

وأضافت الوكالة أن ديوان السلطان يعلن "الحداد وتعطيل العمل الرسمي للقطاعين العام والخاص لمدة ثلاثة أيام وتنكيس الأعلام في الأيام الأربعين القادمة".

وكان الإعلام العماني نقل الثلاثاء عن ديوان البلاط السلطاني قوله إن "حال السلطان قابوس مستقر" منذ ملازمته المستشفى مؤخرًا.

وأشارت وكالة الأنباء العُمانية الرسمية إلى أن وفاة السلطان جاءت "بعد نهضة شامخة أرساها خلال 50 عامًا منذ أن تقلّد زمام الحكم في 23 يوليو/ تموز عام 1970، وبعد مسيرة حكيمة مظفرة حافلة بالعطاء (..)، أسفرت عن سياسة متزنة (..)".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.