أنقرة: إقامة الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس بات حاجة ماسة

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، إن قضية فلسطين هي أساس تسوية الأزمات والصراعات في منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف أوغلو، في جلسة بعنوان "الحاجة إلى الحوار في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا" على هامش منتدى دافوس في سويسرا: "إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية على أساس حدود عام 1967، بات يمثل حاجة ماسة أكثر من أي وقت مضى".

وأشار إلى انخفاض التوترات في ليبيا وسورية بدعوات من الرئيس رجب طيب أردوغان. مؤكدًا أن تركيا ستواصل جهودها لضمان السلام والاستقرار في المنطقة.

على صعيد آخر، التقى تشاوش أوغلو بشكل منفصل بكل من الممثل الخاص للأمم المتحدة في سورية غير بيدرسون، والأمين العام لحلف شمال الأطلسي "الناتو"، ينس ستولتنبرغ، على هامش المنتدى الدولي.

وبحث تشاوش أوغلو مع بيدرسن، الوضع الأخير في إدلب واستمرار الحل السياسي، وتبادلا وجات النظر حول اللجنة الدستورية السورية.

وانطلقت أعمال دافوس، أول من أمس (الثلاثاء)، بمشاركة أكثر من 3 آلاف شخصية تحت عنوان "من أجل عالم متماسك ومستدام".

و"منتدى دافوس" مؤسسة دولية غير حكومية ولا ربحية، اشتهرت بالملتقى السنوي الذي تنظمه في يناير/ كانون ثاني من كل عام ببلدة دافوس في سويسرا.

ويجمع المنتدى نخبة من رجال وسيدات أعمال وسياسيين وأكاديميين للتباحث بشأن التحديات الاقتصادية والسياسية التي تواجه العالم وسبل حلها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.