"الأوقاف" الفلسطينية تحذر من استيلاء الاحتلال على كامل المسجد الإبراهيمي

حذرت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية التابعة للسلطة الفلسطينية، اليوم الأحد، من مساع سلطات الاحتلال الإسرائيلي، للاستيلاء التدريجي، وبشكل كامل على المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة).

وقال وكيل الوزارة، حسام أبو الرب، في بيان، إن "السياسة الإسرائيلية في المسجد الإبراهيمي استفزازية، وذات أطماع ونوايا خبيثة، تحاول إسرائيل من خلالها الاستيلاء الكامل على الحرم خطوة خطوة، بعد أن استولت على غالبيته".

وأضاف أن "التعدي الإسرائيلي على صلاحيات الأوقاف مستمر بوتيرة كبيرة وسريعة".

وطالب "المجتمع الدولي ومنظمة اليونسكو بوضع قراراتها موضع التنفيذ، لخطورة ما يحدث في المسجدين الأقصى والإبراهيمي".

وأعلن وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي، نفتالي بينيت، في وقت سابق الأحد، أنه أعطى الضوء الأخضر لإنشاء مشروع مصعد ضخم في المسجد الإبراهيمي.

ويقوم المشروع الذي ستصادر من أجله أراض فلسطينية في الخليل، بدعوى إقامة طريق لمرور زوار المسجد الإبراهيمي من اليهود ذوي الاحتياجات الخاصة، فضلًا عن إقامة مصعد لهم.

وفرضت سلطات الاحتلال تقسيمًا زمانيًا ومكانيًا في المسجد الابراهيمي بمدينة الخليل، بعد المجزرة التي ارتكبها المستوطن اليهودي باروخ غولدشتاين عام 1994، عبر تقسيم المسجد لليهود والمسلمين، ومنع المسلمين من الصلاة في أيام الأعياد اليهودية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.