"حماس": العقلية العدوانية لحكومة الاحتلال تستهدف كل مكونات الأمة

تعقيبا على قصف الاحتلال لمواقع للجهاد الاسلامي بدمشق

دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الليلة، إلى توحيد وتكامل جهود الأمة لمواجهة المشروع الإسرائيلي التوسعي.

وقال الناطق باسم الحركة حازم قاسم في تصريح مكتوب له الليلة: إن "إعلان جيش الاحتلال عن استهداف مواقع للمقاومة في دمشق، يؤكد أن العقلية العدوانية لحكومة الاحتلال تستهدف كل مكونات الأمة، وأنها تشكل خطراً على المنطقة العربية".

 وأضاف: "وهو ما يستوجب توحيد وتكامل جهود الأمة جمعاء من أجل مواجهة المشروع الصهيوني التوسعي، ووضع حد لعدوانه المتواصل، وانهاء وجوده على الأرض الفلسطينية".

كما اعتبر "العدوان المتواصل على قطاع غزة، والمقاومة التي تصد العدوان وترد على جرائم المحتل، هي امتداد لمعركة مستمرة بين مستعمر متغطرس وشعب يسعى لانتزاع حريته والعيش بكرامة فوق أرضه".

واضاف: "هذه المعركة سينتصر بها شعبنا صاحب الحق والأرض والتاريخ، ولن يكون للمستعمر الطارئ وجود على أرضنا الفلسطينية".

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، الليلة، عن شن سلسلة غارات ضد أهداف تابعة لحركة "الجهاد" الإسلامي، جنوب العاصمة السورية، دمشق.

وذكر جيش الاحتلال في بيانه، أنه شن سلسلة غارات ضد أهداف تابعة لحركة الجهاد الإسلامي جنوب مدينة دمشق، بالإضافة إلى عشرات الأهداف التابعة للحركة في قطاع غزة.

فيما نفت حركة "الجهاد الإسلامي"، ما أعلن عنه جيش الاحتلال الإسرائيلي، من شن سلسلة غارات ضد أهداف تابعة للحركة جنوب العاصمة السورية، دمشق.

وقالت الحركة، في بيان مقتضب، إن المعلومات التي يروجها الاحتلال وتتناقلها صحافته حول طبيعة العدوان الذي وقع الليلة في سورية، كاذبة.

وفي وقت سابق، أعلنت فيه وكالة أنباء "سانا" التابعة للنظام السوري، أن وسائط الدفاع الجوي تصدت لأهداف معادية في سماء محيط دمشق، دون اعطاء مزيد من التفاصيل.

أوسمة الخبر فلسطين غزة احتلال حماس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.