الأمم المتحدة تؤكد على أهمية ضبط النفس بين لبنان و"اسرائيل"

أكدت الأمم المتحدة، على أهمية ضبط النفس بين لبنان و"اسرائيل" عقب تصاعد التوتر بينهما مؤخرا على الحدود اللبنانية.

وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، في مؤتمر صحفي عن بُعد، "قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان (يونيفيل) دعت السبت كل من لبنان و(إسرائيل) إلى ممارسة ضبط النفس للحد من التوترات على طول الخط الأزرق".

وأضاف: "يوم الجمعة كشفت رادارات اليونيفيل عن إطلاق مشاعل على مناطق مختلفة من الخط الأزرق في جنوب لبنان".

وأكد أنه "تم نشر قوات حفظ سلام في المنطقة، وقام قائد اليونيفيل اللواء ستيفانو ديل كول باتصالات مباشرة مع الطرفين".

وانسحبت قوات الاحتلال الإسرائيلي من الجنوب اللبناني عام 2000، ومن ثم وضعت الأمم المتحدة ما عُرف بـ"الخط الأزرق" على الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة، لتأكيد هذا الانسحاب، لكن هذا الخط لم يراعِ الحدود الرسمية بشكل دقيق. 

يشار إلى أن قوة حفظ السلام المؤقتة في لبنان "يونيفيل"، هي قوات دولية متعددة الجنسيات، تابعة للأمم المتحدة، تشكلت بعد الحرب الإسرائيلية على لبنان 2006.

وتنتشر القوة الدولية في مناطق جنوب لبنان، وتهدف لضمان حفظ السلام في المنطقة المحاذية للحدود مع الأراضي الفلسطينية المحتلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.