ميزانية السعودية تسجل عجزا بـ9.1 مليارات دولار بالربع الأول

أظهر التقرير ربع السنوي لأداء الميزانية العامة السعودية، عن عجز في ميزانية المملكة بقيمة 34.1 مليار ريال (9.1 مليارات دولار) مع تراجع أسعار النفط بفعل فيروس "كورونا".

وبحسب التقرير الصادر عن وزارة المالية السعودية، اليوم الأربعاء، فقد تراجعت إيرادات الميزانية خلال فترة 3 أشهر من (كانون ثاني/يناير حتى نهاية آذار/مارس 2020)، بنسبة 22 في المائة، إلى 192.1 مليار ريال (51.2 مليار دولار).

نتج ذلك عن تراجع الإيرادات النفطية 24 في المائة، إلى 128.8 مليار ريال (34.3 مليار دولار)، بسبب تراجع أسعار الخام.

وأظهرت نتائج الأداء المالي للربع الأول من العام 2020، إيرادات نفطية 128.77 مليار ريال (34.3 مليار دولار)، مقارنة مع 169 مليار ريال (45 مليار دولار) في الربع الأول من 2019.

كما هبطت الإيرادات غير النفطية بنسبة 17 في المائة، إلى 63.3 مليار ريال (16.9 مليار دولار)، مع الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا التي استدعت تعليق معظم الأنشطة الاقتصادية.

وارتفع الدين العام السعودي 6.7 في المائة إلى 723.5 مليار ريال في نهاية الربع الأول (192.9 مليار دولار)، مقارنة بـ677.9 مليار ريال (180.8 مليار دولار) نهاية 2019.

وكانت الحكومة السعودية خفضت ميزانيتها بواقع 50 مليار ريال (13.3 مليار دولار) عقب "كورونا".

وأعلنت السعودية، موازنة 2020 بإنفاق 272 مليار دولار، مقابل إيرادات بـ222 مليار دولار، متوقعة عجزا قيمته 50 مليار دولار.

وتعاني السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، تراجع إيراداتها المالية بعدما أدت عملية إغراق السوق، بالتزامن مع تداعيات أزمة فيروس كورونا، إلى انخفاض غير مسبوق في أسعار الخام.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.