ترمب يقيل المفتش العام في وزارة الخارجية

أقال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، المفتش العام لوزارة الخارجية ستيف لينيك، وفق وسائل اعلام أمريكية.

وتُعد إقالة لينيك الأحدث في سلسلة عمليات الفصل التي جاءت في أعقاب تبرئة ترمب من تهمة الضغط على الرئيس الأوكراني من أجل تشويه سمعة منافسه في الانتخابات الرئاسية، جو بايدن، في ما عرف بمحاكمة العزل.

ونقلت قناة "الحرة" الأمريكية، اليوم السبت، عن رسالة وجهها ترمب مساء الجمعة، لرئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي يقولها فيها: إنه "من الضروري أن أكون واثقا تمامًا فيمن أعين كمفتشين عامين، ولم يعد هذا هو الحال في ما يتعلق بالمفتش العام"، في إشارة إلى ستيف لينيك.

متحدثٌ باسم وزارة الخارجية الأمريكية أكد في وقت لاحق إقالة لينيك، وقال إن السفير ستيفن أكارد، حليف نائب الرئيس مايك بنس، سيتولى المهمة خلفا لستيف لينيك، وفق المصدر ذاته.

وأوضح المتحدث أنه "في 11 أيلول/سبتمبر 2019، تم تأكيد السفير أكارد من قبل مجلس الشيوخ لقيادة مكتب البعثات الخارجية في الوزارة، ونتطلع إلى أن يقود مكتب المفتش العام".

وأكارد هو موظف سابق في وزارة الخارجية، عمل مساعدا خاصا في الأمانة التنفيذية، ثم موظفا في الدائرة السياسية وموظفا عاما في سفارة الولايات المتحدة في بروكسل، وقبل ذلك، عمل موظفا قنصليا في القنصلية الأمريكية في مومباي.

وكان لينيك قد بدأ وظيفته في أيلول/سبتمبر 2013، وكان قبل ذلك مدعيا عاما في وزارة العدل، كما شغل منصب المفتش العام الأول للوكالة الاتحادية لتمويل الإسكان.

يشار إلى أنه وفي شهر شباط/فبراير الماضي، أقال ترمب سفير الولايات المتّحدة لدى الاتحاد الأوروبي غوردون سوندلاند الذي أدلى بشهادة خلال التحقيقات التي أجراها مجلس النواب في إطار إجراءات عزله.

جاء ذلك بعد يومين فقط من تبرئة مجلس الشيوخ ترمب من التهم التي وجهها له مجلس النواب.

يذكر أن مجلس النواب أقر عزل الرئيس دونالد ترمب في كانون أول/ديسمبر 2019 بتهمتين تتعلقان بممارسته ضغوط على الحكومة الأوكرانية لفتح تحقيق بالفساد بشأن المرشح الأبرز لمنافسته في الانتخابات الرئاسية المقبلة الديموقراطي جو بايدن.

لكن مجلس الشيوخ - الذي يهيمن عليه الجمهوريون - برّأه في ختام ثالث محاكمة عزل  لرئيس في تاريخ الولايات المتحدة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.