الاحتلال يعتقل الشيخ عكرمة صبري بعد اقتحام منزله في القدس

أفاد مكتب "إعلام الأسرى"، بأن قوات الاحتلال اعتقلت اليوم الجمعة الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا وخطيب المسجد الأقصى بعد اقتحام منزله في مدينة القدس المحتلة.

وسبق أن اقتحمت قوات الاحتلال منزل الشيخ صبري عدة مرات وأبعدته عن الأقصى بدعوى تحريضه المواطنين على الصلاة في المسجد.

وكان رئيس الهيئة الإسلامية قد رفض أي شروط إسرائيلية تقيد الصلاة في المسجد الأقصى وناشد أبناء شعبنا الفلسطيني بالاستعداد للدفاع عن الأقصى من أي خطر قد يسمه بالأيام القادمة.

والشيخ عكرمة صبري (79) عاماً ولد في قلقيلية وهو خطيب المسجد الأقصى ومفتي القدس والديار الفلسطينية سابقاً وهو عضو مؤسس ورئيس للهيئة الإسلامية العليا في القدس.

ومنعت قوات الاحتلال صباح اليوم المواطنين من الوصول للأقصى كما اعتقلت المرابطة المقدسية هنادي حلواني خلال تواجدها في منطقة باب الأسباط.

 ويواجه المسجد الأقصى مخططات احتلالية تهويدية، ودعوات استيطانية من قبل "منظمات الهيكل" لاقتحامه وتقسيمه زمانياً ومكانياً بين المسلمين واليهود.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.