حمدان: اجتماع الفصائل ببيروت في موعده بعد تجاوز بعض الإرباك

قال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أسامة حمدان، اليوم الثلاثاء، إنه حصل "بعض الإرباك" في ترتيبات عقد لقاء الأمناء العامين للفصائل في العاصمة اللبنانية بيروت، إلا أنه جرى تجاوز ذلك، وسيعقد في موعده.

وأكد القيادي بالحركة، في تصريحات متلفزة، أنه "سيتم عقد لقاء الأمناء العامون للفصائل في بيروت الخميس المقبل، بعد تجاوز بعض الإرباك، الذي حصل في ترتيبات عقد اللقاء".

وفي وقت سابق، قال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي نافذ عزام لـ "قدس برس": إنه "على الأرجح أن اجتماع الأمناء العامون للفصائل الفلسطينية والذي كان مقررا عقده يوم الخميس المقبل في العاصمة اللبنانية بيروت لن يعقد هناك".

من جهته، اعتبر الكاتب والمحلل السياسي سمير حمتو، تراجع لبنان عن اعتذارها عن استضافة اجتماع الأمناء العامون دليل على أن الدولة اللبنانية تعرضت على مدار الأيام الماضية لضغوط كبيرة لعدم استضافة هذا الاجتماع.

ورجّح حمتو في حديث لـ "قدس برس"، أن تكون تلك الضغوط أمريكية وفرنسية وعربية، لا سيما وأن رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية والأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة سيحضران الاجتماع.

وأعرب عن اعتقاده أنه "بعد هذه الضغوط استدرك لبنان الأمر وتراجع عن هذا الاعتذار ليبقى الاجتماع في موعده يوم الخميس المقبل".

وكان رئيس السلطة الفلسطينية حدد الخميس موعدا لاجتماع الأمناء العامون للفصائل الفلسطينية في بيروت.

وتنص اتفاقات الوحدة الوطنية الموقعة على أن يقوم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بدعوة الأمناء العامون للفصائل من اجل عقد الإطار القيادي حيث لم يعقد سوى مرة واحدة عام 2012 في بيروت.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.