غزة .. بدء صرف منحة مالية قطرية لـ 170 ألف أسرة فقيرة

بدأت اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، اليوم الثلاثاء، صرف المساعدات النقدية لنحو 170 ألف أسرة فلسطينية فقيرة في قطاع غزة؛ بواقع 100 دولار للأسرة الواحدة.

وفتح البريد، التابع لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أبوابه أفرعه المختلفة في قطاع غزة، صباح اليوم، لصرف المنحة، ضمن الإجراءات الوقائية المتبعة لمواجهة تفشي فيروس "كورونا".

وكانت اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، قد قالت في بيان لها، الأحد الماضي، إن المساعدات ستوزّع على 100 ألف أسرة فقيرة، ومن ثم ستشمل 70 ألف أسرة أخرى، من العوائل المتضررة بسبب تفشّي كورونا؛ بواقع 100 دولار لكل أسرة.

وأوضحت اللجنة أن عملية التوزيع "ستشمل إجراءات الوقاية الصحية من كورونا، حفاظا على سلامة المستفيدين".

وفي 30 آب/أغسطس الماضي، أعلنت حركة "حماس" التوصل إلى تفاهم لاحتواء التصعيد ووقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، بعد جولة اتصالات كان آخرها ما قام به الممثل القطري السفير محمد العمادي.

ومطلع الشهر الماضي، سادت غزة حالة من التوتر العسكري، بعد أن شن الجيش الإسرائيلي غارات شبه يومية على مواقع يقول إنها تابعة لحماس، بدعوى إطلاق بالونات حارقة من داخل القطاع تجاه المستوطنات المحاذية.

ويعاني قطاع غزة، حيث يعيش أكثر من مليوني فلسطيني، من أوضاع اقتصادية ومعيشية متردية للغاية؛ جراء الحصار الإسرائيلي المتواصل منذ صيف 2006.

وتُفاقم أزمة جائحة "كورونا" من تردي الأوضاع الإنسانية والمعيشية بغزة، حيث تسببت حالة حظر التجوال  بفقد عشرات الآلاف من الفلسطينيين لأعمالهم.

وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، فإن إجمالي عدد الإصابات، ارتفع منذ آذار/مارس الماضي، إلى 1269 إصابة، منها  1171 حالة نشطة (1141 حالة من المجتمع و30 حالة من العائدين)، فيما تعافي 89 حالة، وسجل وفاة 9 حالات (8 من داخل المجتمع، وحالة واحدة من العائدين).

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.