"الطيران المدني" الإماراتي: 38 رحلة ركاب ستُسيّر أسبوعيا إلى "تل أبيب"

أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني الإماراتية، اليوم الأربعاء، توقيعها اتفاقية خدمات النقل الجوي مع سلطة الطيران المدني لدى الاحتلال الإسرائيلي، تتيح تسيير 38 رحلة ركاب أسبوعيا إلى "تل أبيب".

وقالت الهيئة الحكومية في بيان، إن وزير الاقتصاد الإماراتي عبد الله بن طوق المري، والذي يشغل كذلك رئيس مجلس إدارة الهيئة، وقع الاتفاقية مع وزير النقل الإسرائيلي يسرائيل كاتس، خلال لقائهما في مطار بن غوريون بـ "تل أبيب".

وأوضح البيان أنه تم خلال اللقاء مناقشة المواضيع ذات الاهتمام المشترك في قطاع الطيران المدني، وبحث سبل التعاون.

وقال الوزير الإماراتي في تعليقه على توقيع الاتفاقية، بالبيان ذاته، "تعد الاتفاقية خطوة مهمة على طريق التعاون الإيجابي والبنّاء في العلاقات المتنامية بين الدولتين، عقب توقيع اتفاق إبراهيم للسلام".

وأضاف أن الاتفاقية ستساهم في توطيد أوجه التعاون المشترك في قطاع الطيران المدني، والذي يعتبر أحد أهم القطاعات الحيوية لدى الجانبين، على حد قوله.

ووفقا للاتفاقية، ستتمكن شركات الطيران الإماراتية من تشغيل 38 رحلة ركاب في الأسبوع إلى "تل أبيب"، ورحلات غير محدودة إلى مدينة "إيلات"، إضافة لرحلات الشحن.

وذكر البيان أنه بالنسبة للرحلات غير المجدولة، فتم الاتفاق على عدم وضع قيود عليها بين الجانبين.

وتوقع البيان أن تبدأ الرحلات الجوية المجدولة بين الإمارات والاحتلال الإسرائيلي في غضون الأسابيع القليلة المقبلة.

والثلاثاء، وقع مسؤولون إسرائيليون وإماراتيون، أربعة اتفاقيات للتعاون المشترك بين الجانبين في أول زيارة رسمية منذ توقيع اتفاق تطبيع العلاقات بين البلدين منتصف الشهر الماضي.

والاتفاقيات التي تم توقيعها هي في مجالات الطيران، وحماية الاستثمارات، والاعفاء من تأشيرات الدخول، والعلوم والتكنولوجيا، بحسب مكتب رئيس الوزراء الاحتلال الإسرائيلي.

وكانت حكومة الإمارات، وافقت رسميا، الاثنين، على اتفاقية التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، وكذلك إقامة علاقات دبلوماسية كاملة بين أبوظبي و"تل أبيب".

وتوصلت الإمارات والاحتلال الإسرائيلي في 13 آب/أغسطس، إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما تم توقيعه يوم 15 أيلول/سبتمبر الماضي في واشنطن.

وقوبل الاتفاق بتنديد واسع؛ واعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية، "خيانة" من الإمارات وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

وترفض القيادة الفلسطينية أي تطبيع للعلاقات بين "تل أبيب" والدول العربية، قبل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي المحتلة عام 1967.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.