رغم النفي السعودي .. وسائل اعلام عبرية تكشف المزيد من تفاصيل لقاء نتنياهو وبن سلمان

واصلت وسائل اعلام عبرية، الكشف عن مزيد من تفاصيل لقاء جمع رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وولي العهد السعودي محمد بن سلمان، رغم النفي الرياض للقاء.

وقالت صحيفة " إسرائيل اليوم" العبرية المقربة من نتنياهو: إنه وفقًا لمسؤولين إسرائيليين وسعوديين رفيعي المستوى مشاركين في المحادثات، فإن المسؤولين السعوديين على يقين من أن بايدن وفريقه قد أعدوا بالفعل خطة لاتفاق نووي جديد مع الإيرانيين ويريدون تقليل الضرر.

وقال المسؤولون أيضا إن الرياض تعتبر "إسرائيل" حليفا رئيسيا في القضية الإيرانية.

وأضافت الصحيفة أنه على الرغم من الدفء العام المتزايد بين السعودية و"إسرائيل"، شدد المسؤولون السعوديون على أن الرياض ستحافظ على الوضع الحالي لعلاقاتها مع "إسرائيل"، وهو ما قاله ولي العهد لنتنياهو.

ومع ذلك، قدم بن سلمان لنتنياهو استطلاعات أجراها معهد أبحاث مشهور دوليًا أظهرت أن ما يقرب من نصف السعوديين يدعمون تطبيع العلاقات مع "إسرائيل"، بزعم الصحيفة.

وأضافت، أن السعوديين يشعرون بالقلق من أن يكون بن سلمان ومسؤولين آخرين أهدافًا للعقوبات ومذكرات التوقيف الصادرة عن إدارة بايدن بشأن مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وقال بن سلمان لنتنياهو إنه "إذا حدث ذلك ، فإن السعوديين سيحتاجون إلى مساعدة إسرائيل في التعامل مع الأمريكيين".

وأشارت الصحيفة، إلى أن الموضوع الآخر الذي تم بحثه، هو القضية الفلسطينية، حيث يرغب السعوديون في رؤية "إسرائيل" تجدد محادثات السلام مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، والموافقة على النقاط الرئيسية لهدنة طويلة الأمد مع قطاع غزة تتوسط فيها مصر.

وأكدت الصحيفة أن السعوديين أبدوا استعدادهم للمساعدة في توفير الأموال للسلطة الفلسطينية وغزة.

وبحسب المصدر ذاته، ناقش نتنياهو وبن سلمان مخاوف المملكة بشأن تركيا وأنشطة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وعدد من المنظمات الخيرية التركية التي تنشط في القدس والمسجد الأقصى، وكبح نفوذ أردوغان المتنامي في المدينة .

وحسب الصحيفة، ستسمح "تل أبيب" للسعوديين بتشغيل منظمات خيرية شرقي القدس، كما ستدعم تعيين ممثلين سعوديين في الوقف الإسلامي الذي يشرف على الحرم القدسي.

والاثنين كشفت وسائل إعلام عبرية،عن لقاء ثلاثي، عُقد سرا في السعودية بين نتنياهو، وبن سلمان، ووزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، خلال زيارة الأخير للرياض.

إلا أن وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، أكد عبر تغريدة باللغة الإنجليزية على حسابه بـ "تويتر"، أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، لم يلتق مسؤولين إسرائيليين.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.