اعتصام حاشد أمام مقر "الأونروا" في بيروت

شارك مئات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، اليوم الجمعة، بالاعتصام الحاشد أمام مقر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" الرئيسي في العاصمة اللبنانية بيروت، "رفضًا لإجراءات الوكالة التقليصية، القاضية بإلغاء برنامج الدعم الدراسي".

وقال عضو اللجنة القطاعية لاتحاد المعلمين في لبنان، حسان السيّد، إنّ "موقفنا وتحركاتنا التصعيديّة في لبنان ستبقى مستمرة، حتى لو تراجعت رئاسة المؤتمر بالأقطار الخمسة عن ذلك، لأن حقوقنا لم نحصل عليها بعد".

وأضاف السيّد، خلال حديثه لـ"قدس برس": "على الرغم من الحشد الكبير الذي حضر إلى أمام مقر الوكالة، إلا أنّ إدارة "الأونروا" لم تزعج نفسها بالتحدث إلينا أو لقائنا، مع علمنا بوجودهم في مكاتبهم، ولذلك سعينا وبكافة الطرق والسبل الممكنة أن يصل صوتنا إليهم وبكافة اللغات العربية والانكليزية والايطالية".

وتابع: "قمنا اليوم بوضع قرار الفصل داخل زجاجة من المياه، وقلنا للإدارة (انقعوا قراركم بالمي واشربوه)، علّ ذلك يحرك من ضميرهم".

من جانبه أكد المتحدث باسم العاملين في برنامج الدعم الدراسي، عثمان عطية، "بحق الأساتذة بالأمان الوظيفي، وعلى حقهم في التثبيت، وعلى ضرورة استمرار البرنامج وأهميته على الطلاب ،جراء الخدمات التي يقدمها لهم".

 بدوره أشار رئيس مؤتمر المعلمين في لبنان، إبراهيم مرعي، إلى توجه العاملين نحو اتخاذ خطوات تصعيدية قادمة تتمثل بـ: "عدم فتح المدارس إن انتهى العام الحالي دون عودة برنامج الدعم الدراسي، والبدء بخطوات تصعيدية من الأسبوع القادم، قد تصل حدّ الإضرابات في المدارس".

وتناول مرعي، الآثار السلبية لقرار وقف برنامج الدعم، وقال إن "وكالة الأونروا التي تتغنى بحقوق الانسان، تجبر الشعب الفلسطيني على أن يكون طعامًا للأسماك، أو أن يتجمدوا في الغابات، كما أكد على اعتراضه على المساس بحقوق الموظفين".

وشدّد مرعي، على الالتزام بقرار التصعيد، قائلًا: "ملتزمون بالتصعيد ومقاطعة الإدارة، حتى إلغاء قرار وقف برنامج الدعم الدراسي".

من جهته، أشار الموظف ربيع عباس في كلمة قدمها باسم كلمة لائحة العودة والكرامة، إلى  "ضرورة نبذ الخلافات والوقوف صفًا واحدًا، لأن برنامج الدعم يوحد وبرنامج الدعم يؤيده الجميع".

وثبّت المعتصمون، صورا للأطفال الطلاب المنتفعين من برنامج الدعم الدراسي على جدران مقر وكالة الأونروا في بيروت، كما رفع المشاركون في الاعتصام يافطات وضعت عليها مطالبهم وشعاراتهم.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.