24 نائبًا في البرلمان الأوروبي يطالبون بتدخل فوري لمساعدة غزة على مكافحة "كورونا"

وقع 24 نائبًا في البرلمان الأوروبي على عريضة للمرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، تدعو الاحتلال الإسرائيلي إلى السماح الفوري بإدخال مستلزمات مكافحة جائحة "كورونا" إلى قطاع غزة، وإنهاء الحصار المفروض على القطاع منذ أكثر من 14 عامًا.

ورحّب المرصد الحقوقي الدولي ومقرّه جنيف في بيان صحفي، اليوم الإثنين، بتوقيع أعضاء في البرلمان الأوروبي على العريضة بمن فيهم رئيس وفد العلاقات مع فلسطين في البرلمان الأوروبي النائب "مانو بينيدا" ونائبته "مارغريت أوكين"، مشيرًا إلى أنّ النواب الموقعين أعربوا عن قلقهم إزاء التفشي الواسع لجائحة "كورونا" في قطاع غزة، ودعوا إلى اتخاذ إجراءات فورية لإدخال الأدوية والإمدادات الطبية والوقائية، كالكمامات ووحدات العناية المركزة إلى القطاع.

ونبّه المرصد الأورومتوسطي إلى أهمية التوقيت الذي أطلق فيه العريضة، إذ يسجل القطاع المحاصر هذه الأيام مستويات قياسية من الإصابة بفيروس "كورونا"، وسط تهالك المنظومة الصحية ونفاد عدد كبير من المستلزمات والمعدات الطبية بنسبة عجز تجاوزت 30%، ونسبة إشغال لأسرّة العناية المركزة بلغت 90%، ولا يبدو أنّ المستشفيات ستكون قادرة في الأيام المقبلة على استيعاب الأعداد المتزايدة من الإصابات.

من جانبه، قال رئيس المرصد الأورومتوسطي رامي عبده، "يؤشر تفشي جائحة كورونا التي تنتشر كالنار في الهشيم في مخيمات اللاجئين في قطاع غزة إلى الوضع الكارثي في القطاع، ففي ظل ارتفاع أعداد الوفيات والإصابات، فإنّ المجتمع الدولي مطالب بتحرك حاسم لتسهيل إدخال الإمدادات الطبية، وتخصيص جزء من لقاحات فيروس كورونا للقطاع، وإنهاء الحصار الإسرائيلي المفروض على أكبر سجن مفتوح في العالم".

وأضاف عبده "إن الوضع في قطاع غزة لم يعد مقبولًا، وأنّ على منظمة الصحة العالمية التأكد من حصول الفلسطينيين في القطاع على رعاية صحية لائقة. نشكر أعضاء البرلمان الأوروبي على موقفهم الداعي لإنهاء الحصار، ومساعدة الفلسطينيين في ظل تفشي جائحة كورونا".

وذكرت العريضة في سياق استعراض الواقع الصحي الهش في القطاع، أنّ عددًا من المرضى في قطاع غزة فقدوا أرواحهم خلال انتظار الإجراءات المطولة للحصول على تصاريح عبور إلى إسرائيل ومصر طلبًا للعلاج في الخارج، كما أنّ العديد من المرافق الصحية تعرّضت للتدمير أثناء الهجمات الإسرائيلية المتكررة على القطاع، مما يتطلب تدخلًا دوليًا فوريًا لإنقاذ الفلسطينيين.

وطالب المرصد الأورومتوسطي من خلال العريضة الاتحاد الأوروبي بإرسال مساعدات طبية فورية إلى قطاع غزة عن طريق منظمة الصحة العالمية، والعمل مع القوى الكبرى والأمم المتحدة للتأكد من أنّ غزة، التي وصفها تقرير للأمم المتحدة بأنها غير صالحة للعيش، لديها ما يسد حاجتها من لقاحات "كورونا".

ودعا أعضاء البرلمان الأوروبي الموقعون على العريضة جميع الأطراف إلى تنحية الحسابات السياسية، والتركيز على إنقاذ المدنيين من محنة فيروس "كورونا"، كما حثّوا "إسرائيل" على السماح بدخول المساعدات الطبية وإنهاء حصار قطاع غزة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.