جيش الاحتلال يجري مناورة عسكرية على الحدود اللبنانية

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، بدء مناورة عسكرية، على الحدود مع لبنان، تستمر حتى يوم غد الأربعاء.

وذكر جيش الاحتلال في بيان لوسائل الإعلام، أن المناورة التي حملت اسم "عاصفة البرق"، تهدف إلى تعزيز جاهزية القيادة الشمالية العسكرية على الحدود اللبنانية، بالإضافة إلى التدرّب على عدد من السيناريوهات العسكرية المتوقعة.

وأضاف "ستشهد المنطقة حركة نشطة لقوات الأمن، وسيتم نشر عدد من الحواجز على بعض الطرق في محيط منطقة الحدود، دون إغلاقها بالفعل".

وبيّن جيش الاحتلال، أنه من خلال هذه التدريبات العسكرية، سيتم فحص ما تم استخلاصه من عِبَر، نتيجة بعض الأحداث التي وقعت على الحدود في الصيف الأخير، دون اعطاء مزيد من التفاصيل.

وكان وزير الحرب الإسرائيلي بيني غانتس، هدد، أمس الاثنين، لبنان بدفع ثمن فادح بدعوى بناء "حزب الله" مخابئ ذخيرة وصواريخ داخل تجمعات سكنية، وفق زعمه.

وأضاف" يعمل الجيش الإسرائيلي وسيواصل العمل على خط الحدود وما وراءه (..) ولن نتردد في استهداف ما وصفه بالتمركز الإيراني قرب المناطق الحدودية".

وقال غانتس: "نصرالله يدرك جيدًا أن قراره ببناء مخابئ للذخيرة والصواريخ يعرضه ويعرض المواطنين اللبنانيين للخطر"، مضيفا على الحكومة اللبنانية أن تعلم ذلك وتتحمل المسؤولية.

وكانت الحدود اللبنانية، قد شهدت في الأشهر الماضية، توترا دون أن تصل الأمور إلى حد المواجهة العسكرية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.