حكومة الاحتلال تهدد بالرد على استهداف السفينة الإسرائيلية في الخليج

اكدت مصادر إعلامية عبرية، أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي، أرسلت  فريقا من المحققين إلى دبي، مساء السبت، للمشاركة في التحقيق في الانفجار الذي أصاب سفينة الشحن الإسرائيلية "هيليوس راي"، والمملوكة لرجل الأعمال الإسرائيلي رامي أونجر.
 
 وادّعت مصادر أمنية إسرائيلية "أن إيران كانت وراء الانفجار" الذي أصاب السفينة، خلال رحلة بحرية في منطقة خليج عمان.
 
ونقل موقع "واي نت" العبري، عن مسؤولين إسرائيليين أن السفينة تعرضت للقصف من قبل إيران؛ "لأنها
 مملوكة لإسرائيل".
 
وذكرت المصادر، "أن حكومة الاحتلال تفكر في الرد المناسب، وأن هذا الحادث لن يمر بصمت".
 
وتقدر حكومة الاحتلال أن الهجوم على السفينة، "يأتي في إطار محاولة إيرانية للانتقام من إسرائيل، لاغتيال رئيس البرنامج النووي الإيراني محسن فخري زادة".
 
 وتشير التقديرات الإسرائيلية إلى أن سفينة حربية إيرانية أطلقت صواريخ على سفينة الشحن، وأن الإيرانيين لم يرغبوا في إغراق السفينة أو أن يتضرر أي من أفراد الطاقم، "لكنهم أرادوا إرسال رسالة إلى إسرائيل مفادها أنهم قد يؤذون مثل هذه السفينة".
 
ووقع الانفجار في وقت مبكر من يوم الخميس، وكانت السفينة تنقل سيارات إلى سنغافورة من مدينة الدمام في السعودية، بحسب الموقع الإسرائيلي.
 
ونتيجة للانفجار، فتح في السفينة خرقين قطرهما حوالي متر ونصف في جانب السفينة، لكن محركها لم يتضرر، وواصلت السفينة طريقها إلى ميناء دبي، حيث سيتم إصلاح الأضرار. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.