الرئيس الإيراني: أنشطتنا النووية تستخدم لأغراض سلمية

أكد رئيس الجمهورية الإيرانية حسن روحاني، اليوم السبت، أن جميع انشطة اإران النووية، "تستخدم للأغراض السلمية والمدنية، مشددا على التزام طهران بمعاهدة حظر الانتشار النووي".

وخلال مراسم إزاحة الستار عن انجازات نووية لمنظمة الطاقة الذرية في محافظات مركزي (اراك وخنداب)، اصفهان (نطنز)، البرز (هشتكرد)، قم (فوردو)، وطهران عبر تقنية الفيديو كونفرانس، ذكرت وكالة أنباء فارس الإيرانية، أن الرئيس روحاني قال: اذا نظر الغربيون إلى الأخلاق والمعتقدات الموجودة في ايران ، فلا ينبغي أن يكونوا قلقين وحساسين بشأن التكنولوجيا النووية، و"لكن لأنهم هم أنفسهم استخدموا هذه التكنولوجيا بشكل غير لائق".
وقال الرئيس الايراني: ان ما نفتتحه اليوم من مشاريع يختلف عن المشاريع الاخرى التي افتتحناها سابقا، فهي مشاريع فريدة وراقية.
وأضاف: "أهداف ايران من الصناعة النووية واضحة ومعروفة، فهي تريد استخدام التقنيات النووية في المجالات الاخرى كالصناعة والزراعة والطب والطاقة وإنتاج الكهرباء".

وأوضح أن الأطراف الأخرى لو فكرت بشكل صحيح؛ لتبين "أن قلقها في غير محله، وهذا القلق ولَد متاعب لإيران على مدى 16 عاما، ولو تعامل الغرب بثقة مع الشعب الإيراني وقيمه الدينية والاخلاقية لتحرر من هذا التفكير الخاطئ وتجاوز هذا القلق غير المبرر".
وتابع: "جميع أنشطتنا النووية سلمية ولأغراض مدنية، وكما أكد قائد الثورة الإسلامية مرارًا وتكرارًا، من وجهة نظر أخلاقنا وفقهنا الإسلامي، فان ايران لا تسعى لحيازة سلاح مدمر يمكن أن يشكل خطرًا كبيرًا على مجتمع كبير".
وأكد الرئيس الإيراني، "أن من أهم نتائج الاتفاق النووي، إضفاء الصفة القانونية بشكل كامل على الصناعة النووية الإيرانية".
وأضاف: "الأدوية المشعة هي أحد المنتجات المستخدمة في الطب التشخيصي، وأحد مفاخر الحكومة تطوير التكنولوجيا النووية، ونحن ما زلنا ملتزمين بمعاهدة حظر الانتشار النووي".
وطالب روحاني الوكالة الدولية للطاقة الذرية بمساعدة إيران في نشاطاتها النووية السلمية.

 وقال: "اليوم بالاعتماد على أنفسنا نقوم بادارة مفاعل بوشهر، وإن شاء الله سنستمر في بناء محطات الطاقة النووية لتوليد الكهرباء".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.