واشنطن تعرض وساطتها في مفاوضات ترسيم الحدود البحرية بين لبنان والاحتلال الإسرائيلي

أعرب مساعد وزير الخارجية الأمريكي، ديفيد هيل، اليوم الخميس، عن استعداد بلاده للتوسط بين لبنان والاحتلال الإسرائيلي في مفاوضات ترسيم الحدود البحرية بينهما، وذلك وسط تعثر تلك المفاوضات.

وقال هيل، عقب لقائه الرئيس اللبناني، ميشال عون، إن "واشنطن مستعدّة لتسهيل المفاوضات بين لبنان و(إسرائيل) حول الحدود البحرية، والإتيان بخبراء للمساعدة في هذا الملف".

وأضاف في تصريحات أوردتها قناة "الحرة" الأمريكية، أن التوصل إلى حل بشأن الحدود البحرية، "سيكون لها منافع اقتصادية على الأزمة اللبنانية"، وفق قوله.

يذكر أن المفاوضات بين لبنان والاحتلال الإسرائيلي، بدأت في تشرين أول/أكتوبر الماضي لمحاولة حل الخلاف حول حدودهما البحرية الذي أعاق التنقيب عن النفط والغاز في المنطقة التي يحتمل أن تكون غنية بالغاز.

وتوقفت المفاوضات بعد أربع جلسات عقدت في مقر بعثة الأمم المتحدة بجنوب لبنان، عندما رفع الجانب اللبناني سقف شروطه.

وفي الشأن اللبناني، أكد هيل بعد لقائه الرئيس اللبناني ميشال عون، إنه حان الوقت لتشكيل حكومة في لبنان وتنفيذ إصلاحات شاملة، مضيفا أن "اللبنانيون يعانون لأن قادتهم يضعون مصالحهم أولا".

ورأى هيل أنه توجد فرصة اليوم لتشكيل حكومة قادرة على وقف الانهيار وإجراء الإصلاحات والحصول على الدعم الأميركي.

وتابع " من يستمر بعرقلة التقدم في أجندة الإصلاحات في لبنان يعرض علاقته معنا ومع شركائنا للخطر ويعرض نفسه لإجراءات عقابية.

واتهم هيل إيران بتمويل "حزب الله"، الذي قال إنه "يتحدى الدولة ويزعزع الحياة السياسية"، على حد قوله.

وأضاف "حزب الله يراكم الأسلحة الخطيرة ويقوم بالتهريب ودعم الفساد ما يقوض مؤسسات الدولة".

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد أعلنت في بيان أنها سترسل مسؤولاً رفيعاً إلى لبنان ليعرب عن "قلق" الإدارة الأمريكية حيال تدهور الأوضاع السياسية والاجتماعية في هذا البلد. وقال  البيان أن هيل "سيشدد على مخاوف الولايات المتحدة مع تدهور الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية في جميع أنحاء البلاد، والمأزق السياسي الذي يساهم في هذا الوضع المتدهور".

وجاء في بيان الوزارة أن "هيل سيضغط على المسؤولين اللبنانيين وزعماء الأحزاب للتعاون وتشكيل حكومة قادرة وملتزمة بتنفيذ الإصلاحات الاقتصادية والإدارية".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.