اشتية: الانتخابات بالقدس قضية سياسية وليست فنية

قال رئيس وزراء السلطة الفلسطينية محمد اشتية، خلال ندوة له أمام لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي "إن القيادة الفلسطينية مصرة على اجراء الانتخابات في موعدها بما يشمل القدس".

وأضاف: "التصميم على حضور القدس في الانتخابات ليس مسألة فنية أو يتعلق بعدد المنتخبين، بل هي قضية سياسية بعدم التنازل عن القدس كجزء من النسيج الوطني والسياسي الفلسطيني، وعن استحقاق تؤكده الاتفاقيات الموقعة مع الجانب الإسرائيلي".

وتابع: "إسرائيل تحارب وجودنا في القدس، حيث منعت اجتماعات تحضيرية للانتخابات واعتقلت مرشحين انتخابيين".

ودعا اشتية، الاتحاد الأوروبي لموقف جاد بالضغط على حكومة الاحتلال، للسماح بإجراء الانتخابات بالقدس وعدم عرقلة وصول المراقبين الدوليين للأراضي الفلسطينية.

وأضاف: "الحكومة قامت بتجهيز كافة الترتيبات بالتعاون مع لجنة الانتخابات المركزية، سواء من خلال تجهيز مراكز الاقتراع والمراقبين والمشرفين، والترتيبات الأمنية من خلال قوى الشرطة، وكافة الأمور اللوجستية وذلك لضمان عقدها على أكمل وجه".

وتابع: "إسرائيل تقوم بتدمير ممنهج لأي فرصة من أجل إقامة الدولة الفلسطينية، وهي ترتكب جرائم حرب سواء من خلال الاستمرار في الاستيطان ومصادرة الأراضي والقتل وهدم المنازل، إضافة إلى أنها تكرس نظام فصل عنصري على أرض الواقع من خلال الجدران والحواجز"، داعيا إلى تشكيل لجنة في البرلمان الأوروبي للتحقيق في العنصرية التي تقوم بها إسرائيل تجاه أبناء شعبنا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.