جيش الاحتلال يقتل فلسطينية ستينية جنوبي الضفة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، اليوم الأحد، استشهاد سيدة متأثرة بجروح حرجة، أصيبت بها صباحا برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، جنوبي مدينة بيت لحم، في الضفة الغربية المحتلة.

وبينما لم تحدد الوزارة في بيانها هوية السيدة، قالت مصادر محلية، إن الشهيدة هي رحاب محمد موسى خلف زعول (60 عاما) من بلدة حوسان.

وفي وقت سابق الأحد، أطلق جنود إسرائيليون الرصاص على السيدة وأصابوها عند مرورها، قرب مفرق "عتصيون" جنوبي بيت لحم.

وزعمت هيئة البث الإسرائيلي (رسمية) أن "السيدة الفلسطينية حاولت طعن جندي بسكين، فأطلق الجيش النار عليها".

ومن آن إلى آخر، يقتل جنود إسرائيليون مواطنين فلسطينيين بزعم محاولتهم تنفيذ عمليات طعن أو دهس لجنود أو مستوطنين في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.