عباس: القدس والدفاع عن مقدساتنا الإسلامية والمسيحية عنوان المشروع الوطني

قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس: "إن القدس والدفاع عن مقداستنا هي العدوان الأبرز للمشروع الوطني الفلسطيني".

وأضاف عباس خلال ترؤسه، اليوم الثلاثاء، جلسة مجلس وزراء السلطة، في  رام الله، "إن السواعد والصدور العارية لأبناء شعبنا في مدينة القدس أثبتت للجميع أنها قادرة على تحدي الاحتلال والصمود أمامه، وفرض الإرادة الفلسطينية".

وأشاد رئيس السلطة، بصمود الشعب الفلسطيني المقدسي في حي الشيخ جراح وحي سلوان، وغيرها من مناطق القدس الصامدة بوجه الاحتلال الذي يحاول الاستيلاء على الممتلكات الفلسطينية، وتهجير المقدسيين لصالح مشاريع التهويد، التي لم ولن تغير الطابع الفلسطيني للمدينة المقدسة.

وتابع: "هذا الصمود الفلسطيني يستوجب على الحكومة تنفيذ المزيد من المشاريع التي تدعم صمود المواطن الفلسطيني، وخاصة في مدينة القدس المحتلة عاصمة دولتنا الفلسطينية الأبدية".

وقال عباس: "أمام هذا الصمود الفلسطيني، لن نتراجع ولن نقبل بإجراء انتخابات فلسطينية دون مشاركة القدس ترشيحاً ودعاية وانتخابا داخل القدس، لأنها العنوان السياسي لقضيتنا الوطنية، فالقدس تعني فلسطين، وبدونها لن يكون هناك فلسطين".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.