منتدى الإعلاميين الفلسطينيين يدين اعتقال السلطة صحفيا لاتصاله بمنزل عباس

ندد منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، في قطاع غزة، باعتقال قوات أمن في رام الله، الصحفي حسن النجار، بعد مهاتفه منزل رئيس السلطة محمود عباس، قبل ثلاثة أسابيع، ليشتكي من فصله من العمل بتلفزيون "فلسطين" الرسمي، حيث كان مديراً للأخبار.

وقال المنتدى في بيان له، اليوم الأربعاء، إنه "ينظر بخطورة بالغة هذا السلوك ويستهجن حالة التعتيم على اعتقاله المستمر منذ عدة أسابيع، وتجاهل نقابة الصحفيين (في رام الله) لذلك، الأمر الذي يعكس ازدواجية مفضوحة في الدفاع عن حرية الإعلاميين وضمان حقوقهم".  

وأعرب المنتدى عن قلقه لاعتقال الزميل النجار من قبل الأمن الفلسطيني، مطالبا بالإفراج عنه فوراً عملاً بالقوانين والأعراف الدولية والإنسانية فضلاً عن المحلية المؤكدة على حرية الإعلام وحماية الصحفيين، وكذلك مرسوم حماية وتعزيز الحريات الذي أصدره رئيس السلطة محمود عباس في إطار تهيئة الأجواء للانتخابات التي جرى تأجيلها مؤخراً. 

وأكد منتدى الإعلاميين الفلسطينيين أن تجاهل نقابة الصحفيين في رام الله، لاعتقال الزميل النجار يعكس انتقائية النقابة وازدواجيتها في التعامل مع الانتهاكات ضد الصحفيين، الأمر الذي يبرز الحاجة الملحة لضرورة إعادة الاعتبار للنقابة وإطلاق قطار الانتخابات فيها لتمكين الصحفيين من اختيار ممثليهم وصولاً لنقابة مهنية قوية تحمي وتدافع عن الصحفيين بغض النظر عن أي اعتبارات أخرى.

وطالب المنتدى، الصحفيين الفلسطينيين بضرورة انتزاع حقهم بنقابة تحتضنهم وتدافع عنهم دون تمييز.

 كما ودعا الأطر والمؤسسات الإعلامية إلى مواصلة دورها وضغوطها لضمان إصلاح النقابة خروجًا من حالة التحزب التي شرذمت الوسط الصحفي وشتت شمل الصحفيين الفلسطينيين.

وحسب إفادة والد الصحفي النجار فإن ابنه البالغ من العمر (33 عامًا) معتقل في رام الله منذ أكثر من 25 يومًا".

وأضاف "أن ابنه عمل في تلفزيون فلسطين مدة تسع سنوات، وقبل نحو أربع سنوات نشب خلاف بينه وبين أحمد عساف مدير عام هيئة الإذاعة الفلسطينية، وعاقبه الأخير بنقل ابنه إلى مكاتب تلفزيون فلسطين في قلقيلية (شمال الضفة الغربية)، كما رفع عساف وبعض شركائه دعاوى تشهير ضد ابني للتخلص منه".

هذا وامتنعت وسائل إعلام تابعة للسلطة الفلسطينية، نشر أي تفاصيل عن قضية النجار، كما فشلت عشيرة النجار، في بلدة "يطا" بالقرب من الخليل، في إقناع المؤسسات الإعلامية الفلسطينية بنشر نداءات لعباس لمساعدة ابنها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.