"حماس": الاحتلال سيدفع ثمن اغتيال قادة القسام

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن الاحتلال سيدفع ثمن جرائمه، وعلى رأسها اغتيال قادة كتائب القسام.

وقال الناطق باسم الحركة فوزي برهوم في تصريح مكتوب، اليوم الأربعاء: "إن استهداف القائد المجاهد باسم عيسى قائد لواء غزة وعدد من رفاقه، لن يرتد إلا في وجه العدو الصهيوني  وقياداته المجرمة، وعليه أن يستعد لدفع الثمن". 

وأضاف: "أن دماء أبناء شعبنا وقيادات المقاومة غالية علينا جميعا، وإن كل هذه الجرائم الصهيونية بحقهم لن تكسر شوكة حماس، ولن تثنيها عن الاستمرار في قيادة وإدارة المعارك مع العدو وبكل قوة، وستزيدها إصرارا على المضي قدما في هذا الطريق مهما بلغت التضحيات". 

وأعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام، عصر الأربعاء، استشهاد قائد لواء غزة باسم عيسى أبو عماد، وعدد من القادة القساميين، جراء قصف الاحتلال سيارة، كان يستقلها في محافظة خانيونس (جنوب قطاع غزة).

وقالت الكتائب في بيان: "بكل آيات الفخر والثبات والتحدي تزف كتائب الشهيد عز الدين القسام إلى أبناء شعبنا وأمتنا في كل مكان استشهاد القائد القسامي المجاهد/ باسم عيسى "أبو عماد" قائد لواء غزة في كتائب القسام، وثلةً من إخوانه القادة والمجاهدين الذين ارتقوا أثناء عدوان الاحتلال على مواقع ومقدرات وكمائن المقاومة". 

وأكد البيان، أن "هؤلاء الأبطال الذين ارتقوا في معركة سيف القدس للدفاع عن مسرى الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم، إنما نالوا شرف الشهادة في أعظم المواطن وأطهر المعارك، ومن خلفهم آلاف من القادة والجند يواصلون المسير ويحملون الراية ويذيقون العدو الويلات". 

أوسمة الخبر فلسطين غزة حماس موقف

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.