مستوطنون يحرقون مساحات واسعة من أراضي جالود

أحرق مستوطنون، اليوم السبت، مساحات واسعة من أراضي جالود (جنوب نابلس).

وأضرم المستوطنون النار بحقول زراعية، بحماية جنود الاحتلال الإسرائيلي، وأتت النيران على عشرات أشجار الزيتون المعمرة.

والتهمت النيران أعمدة شبكة الكهرباء في الجهة الشرقية من البلدة، والتي يصل طولها لنحو كيلومترين.

ويعتدي المستوطنون القادمون، من مستوطنة " إيش كودش"، باستمرار على المواطنين الفلسطينيين في قرية جالود.

والشهر الماضي،  هاجم مستوطنون إسرائيليون، مسنًّا فلسطينيّا في القرية بالحجارة والعصي، بإسناد من جنود الاحتلال، الذين ألقوا قنابل صوتية لإبعاد فلسطينيين حاولوا إنقاذه بدون اتخاذ إجراء ضد المهاجمين.

وتحول الاعتداءات المتكررة للمستوطنين بالسلاح ومساندة قوات الاحتلال، دون مواصلة الأهالي العمل في أراضيهم.

وتشهد الضفة الغربية منذ أمس، احتجاجات ضد تصعيد قوات الاحتلال والمستوطنين اعتداءاتهم على المسجد الأقصى وأحياء في القدس ومناطق الداخل الفلسطيني، ورفضًا لعدوان جيش الاحتلال على قطاع غزة المحاصر، استشهد خلالها 11 فلسطينيًا برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.