تقرير: الاحتلال هدم 883 مبنى فلسطينيًا خلال عام 2020

قال مركز فلسطيني متخصص في شؤون الاستيطان ومصادرة الأراضي: "إنه بعد 73 عاما من النكبة الفلسطينية، ما زالت الأرض الفلسطينية تُسلب والبيوت تُهدم والناس تُهجر".
وأوضح مركز أبحاث الأراضي في تقريره السنوي  بعنوان "الانتهاكات الإسرائيلية للحقوق الفلسطينية في الأرض والسكن في الضفة الغربية بما فيها شرقي القدس خلال عام 2020"، أنه  رغم أن عام 2020 هو عام "كورونا"، إلا أن هناك من كان أشد ظلماً من الوباء وهو وباء الاحتلال الذي ضاعف انتهاكاته الإسرائيلية بحق الفلسطينيين في أرضهم وسكنهم.
وأشار المركز إلى أنه تم هدم 883 مسكناً ومنشأة  في الأراضي الفلسطينية المحتلة، حيث زادت بنسبة 27% عن العام 2019، منها 337 مسكناً أدى إلى تهجير داخلي لـ 1600 فرداً نصفهم أطفال.
ومن هذه المساكن هناك 94 مسكن قام أصحابها مجبرين من بلدية الاحتلال بهدمها بأنفسهم، فيما تم  تهديد 1460 مسكناً ومنشأة بنسبة زادت 70% عن العام 2019 منها 545 مسكن.
ونفذ المستوطنون 162 اعتداءً بحق المنشآت والمساكن الفلسطينية، أدى إلى تضرر بشكل مباشر 374 مسكناً ومنشأة.
وبخصوص مصادرة الأراضي، أشار التقرير إلى أن الاحتلال صادر ما  مساحته "34,390" دونماً، كما تم تجريف وتدمير 3830 دونم من الأراضي الزراعية والرعوية، اضافة إلى الاعتداء على 21,965 شجرة منها 15,005 شجرة تم إعدامها بالكامل.
بالإضافة إلى ذلك، تم هدم 78 بئراً وخزاناً للمياه وتهديد 53 بئراً آخراً، أما المياه العادمة فكان لها نصيب في تلويث الأرض الفلسطينية، حيث هناك 2000 دونم يتم تلوثها بشكل دائم أو غير دائم على مدار العام يؤدي ذلك إلى تلوث وتلف 6110 شجرة منها 1200 تم تلوقها واتلافها في العام 2020.
ونفذ المستوطنون المتطرفون من خلال جمعياتهم الاستعمارية والعصابات المتطرفة "987" اعتداءً أدت تلك الاعتداءات إلى تضرر 17,070 شجرة والاعتداء على 713 موطناً بشكل مباشر، وتضرر 282 مركبة فلسطينية و 100 رأس من المواشي تم قتلها و29 مسجداً اسلامياً ومقاماً دينياً ومقبرة اسلامية وموقعاً أثرياً وتاريخياً وكنيسة تم الاعتداء عليها، كذلك جرى 75 حالة توسع لمستعمرات و57 حالة اغلاق لطرق ومداخل قرى فلسطينية.
أما بخصوص الحواجز التي تعد من أقصى أنواع العقوبات والعذابات الجماعية القهرية ضد الفلسطينيين خاصة بعد أن تم تقسيم الضفة الغربية إلى أربعة كانتونات. وقد بلغت الحواجز مع نهاية عام 2020 نحو 907 حاجزاً تشمل بوابات الجدار.
وتم تكثيف الاعتداءات الإسرائيلية بحق الأماكن الدينية الاسلامية والمسيحية حيث تم الاعتداء على 32 موقع ديني توزعت بين مساجد ومقامات دينية ومقابر، وتم منع رفع الآذان 627 مرة في الحرم الإبراهيمي.
وقال المركز الفلسطيني: إن هذه الانتهاكات تأتي بهدف التوسع الاستعماري، حيث أصبح عدد المستعمرات والبؤر الاستعمارية نحو 527 مستعمرة منها 304 بؤرة استعمارية، وتم اضافة 17 بؤرة منها في العام 2020، وشق 34 طريقاً استعمارياً بأطوال 38كم بين المستعمرات والبؤر، وجرى بناء 592 وحدة استعمارية و38 منشأة مختلفة في 53 مستعمرة وبؤرة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.