طاقم قانوني تطوعي لمتابعة اعتقالات واعتداءات الاحتلال والمستوطنين في القدس

كشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، عن تمكنها بالتعاون مع مجموعة من المحامين المقدسيين، من تشكيل طاقم قانوني تطوعي، لمتابعة كافة الاعتقالات التي يتعرض لها المقدسيون، وكل من يُعتقل في القدس، وضواحيها من أراضي عام 1948، أو من الضفة الغربية.

وأوضحت الهيئة، في بيان صحفي، أن ارتفاع نسبة الاعتقالات والاعتداءات من قبل جيش الاحتلال ومستوطنيه، كان السبب وراء تشكيل هذا الجسم الوطني من القانونيين، والذي يضم حتى هذه اللحظة 42 محاميا من داخل الهيئة وخارجها.

وبينت، أن هذا الطاقم يعمل على مدار الساعة، ولديه الجاهزية التامة لمتابعة جميع عمليات الاعتقال فورا، وأن عمله مجاني بالكامل، ولا يتقاضى أي محامٍ منهم أي مقابل مادي،  وبالإمكان الحصول على أرقامهم، وعناوينهم، من خلال التواصل مع مديريات هيئة شؤون الأسرى والمحررين، ومن خلال الوحدة القانونية.

وشكرت الهيئة هذا الطاقم، والذي بادر وتطوع للوقوف مع أبناء شعبه، فهذه الخطوة تعزز من التماسك الاجتماعي والوطني للكل الفلسطيني، داعية كافة القانونيين للسير في هذا النهج الذي يخدم شعبنا ويعزز نضاله وصموده.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.