مصر تدعو إلى "وقف فوري" للعدوان الإسرائيلي على غزة

دعا وزير الخارجية المصري سامح شكري، مجلس الأمن الدولي إلى "وقف فوري" للعدوان العسكري الإسرائيلي على قطاع غزة، والحيلولة دون أي استفزازات في مدينة القدس المحتلة.

جاء ذلك خلال كلمة له في جلسة طارئة للمجلس بشأن الأراضي الفلسطينية، اليوم الأحد.

وقال شكري إن "هذه العملية العسكرية تستمر على نحو يهدد السلام والاستقرار بالمنطقة".

ودعا المجلس إلى "إنهاء جولة الصراع الحالية، أملا في تهدئة تتيح للجميع التقاط أنفاسهم".

وأكد شكري أن التهدئة "ستسمح بالتفكير في استخلاص استنتاجات منطقية طالما طرحتها مصر، وهي أنه لا سلام في المنطقة دون إيجاد حل عادل ومستدام للقضية الفلسطينية، (..) عبر حل الدولتين".

ومخاطبا أعضاء المجلس، قال إنه "يقع على عاتقنا جميعا أن نكثف جهودنا للوقف الفوري للأعمال العسكرية الحالية، والحيلولة دون أي استفزازات في القدس".

وشدد شكري على أن "مصر لن تدخر جهدا للتوصل لوقف إطلاق النار ودعم جهود السلام ".

ومنذ 13 نيسان/أبريل الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها شرطة الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنون في القدس والمسجد الأقصى ومحيطه وحي "الشيخ جراح"، إثر مساعٍ إسرائيلية لإخلاء 12 منزلاً من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.

وإزاء ذلك، اشتعلت الأمور في جميع الأراضي الفلسطينية، حيث استشهد 192 فلسطينياً على الأقل بينهم 58 طفلاً و34 امرأة، إلى جانب 1235 جريحا، جراء غارات إسرائيلية "وحشية" متواصلة على غزة، فيما استشهد 19 وأصيب الآلاف إثر المواجهات المستمرة مع الاحتلال في الضفة الغربية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.