استشهاد 3 فلسطينيين خلال اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال شمالي الضفة

استشهد، في الساعات الأولى من فجر اليوم الخميس، ثلاثة فلسطينيين برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، شمالي الضفة الغربية، بينهم عنصران يتبعان لجهاز أمني.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية إن الفلسطينيين الثلاثة، استشهدوا خلال تصديهم لاقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي لمدينة جنين.

وأِوضحت أن من بين الشهداء، رجلي أمن من جهاز الاستخبارات العسكرية، التابع للسلطة الفلسطينية، وهما: الملازم أدهم عليوي (23 عاما)، والنقيب تيسير عَيَسة (33 عاما).

ولفتت إلى أن الشهيد الثالث الأسير المحرر جميل محمود العموري.

وقالت الوكالة إن قوة إسرائيلية اقتحمت مدينة جنين، واندلعت على إثرها مواجهات مسلحة مع قوات الأمن الفلسطيني، أدت إلى سقوط الشهداء الثلاثة.

وذكرت أن عنصر أمن ثالث، أُصيب برصاص جيش الاحتلال، بجروح حرجة، أدخل على أثرها لغرف العمليات في مستشفى جنين الحكومي.

ونقلت الوكالة عن مدير جهاز الاستخبارات العسكرية في جنين، العقيد طالب صلاحات قوله إن الشهيدين عليوي وعيسة تم اعدامهما أثناء عملهما في الحراسة الليلية.

وفي السياق ذاته، ذكرت مصادر فلسطينية أن عناصر الوحدة الخاصة الإسرائيلية تخفوا ودخلوا في مركبة خاصة إلى مدينة جنين لاعتقال من تقول إنهم مطلوبين لديها.

وأضافت: وعند مرورها من شارع الناصرة (وهو أحد مداخل جنين) قامت القوة الخاصة الإسرائيلية بفتح النار على عناصر الاستخبارات العسكرية أمام مقرهم هناك، مضيفة أنه تم اعتقال شابين خلال الاقتحام.

من جهتها، ادعت إذاعة "كان" العبرية، أن القوة الإسرائيلية كانت تستهدف مطلوبين لقوات الاحتلال من مخيم "جنين" للاجئين الفلسطينيين.

وأشارت الى ان هذه الحادثة تعد استثنائية، حيث أن قوات الامن من كلا الجانبين تتفادى الاحتكاك عادة خلال نشاطات أمنية يقوم بها الجيش في المناطق الفلسطينية.

وأكدت أن  العلاقات بين الجيش الإسرائيلي والاستخبارات الفلسطينية تستند الى تفاهمات في إطار التنسيق الأمني الجاري بين "اسرائيل" والسلطة الفلسطينية

وتشهد مدينة جنين في هذه الأثناء حالة من التوتر ، فيما أعلن عن اضراب شامل في المدينة جنين  حدادا على أرواح الشهداء.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.