"حماس": شهداء جنين منارات على طريق الحرية وصد العدوان

زفّت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" شهداء شعبنا الأبطال، الذين ارتقوا في اشتباكات مدينة جنين البطولية الليلة الماضية، والتي جاءت ردا على عدوان الاحتلال على المدينة واقتحام وحداته الخاصة في جنح الظلام.

وقالت "حماس" في تصريح صحفي، اليوم الخميس، إن شهداء شعبنا الأبطال في اشتباكات جنين منارات على طريق الحرية وصد العدوان.

وتوجهت "حماس" بالتحية لأبناء الأجهزة الأمنية الذين وقفوا جنبا إلى جنب مع المقاومين وتصدوا لعدوان الاحتلال.

وأكدت أن هذا الدور هو الذي تنتظره جماهير شعبنا من أبناء الأجهزة الأمنية في مواجهة الاحتلال ومقارعته.

وشددت على أن الاحتلال وقطعان المستوطنين سيدفعون ثمن جرائمهم المتواصلة، فهذه الاستباحة الشاملة التي يمارسها الاحتلال بالاقتحام والاعتقال وترويع الآمنين وإطلاق العنان لقطعان المستوطنين لسرقة الأرض، تتطلب إطلاق المقاومة الشاملة التي تنجز مشروع التحرر الوطني وتطرد الاحتلال من أرضنا.

وتقدمت "حماس" بالتهنئة من عوائل الشهداء الأبطال في جنين ونابلس، فهم مشاعل على طريق الحرية، ودماؤهم الزكية ستظل وقودا لثورة شعبنا التي ستحرر الأرض والمقدسات.

وفجر اليوم الخميس، استشهد ثلاثة فلسطينيين برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، خلال تصديهم لاقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي لمدينة جنين.

ومن بين الشهداء، رجلي أمن من جهاز الاستخبارات العسكرية، التابع للسلطة الفلسطينية، وهما: الملازم أدهم عليوي (23 عاما)، والنقيب تيسير عَيَسة (33 عاما)، بالإضافة إلى الشهيد الثالث الأسير المحرر جميل محمود العموري.

وذكرت مصادر فلسطينية أن عناصر الوحدة الخاصة الإسرائيلية تخفوا ودخلوا في مركبة خاصة إلى مدينة جنين لاعتقال من تقول إنهم مطلوبين لديها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.