سلطات الاحتلال تجري تعديلا على مخطط "مسيرة الأعلام" الاستفزازية

قالت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الجمعة، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي اتفقت مع منظمي مسيرة الأعلام الاستفزازية، والتي من المقرر تنفيذها يوم الثلاثاء المقبل، على خط مسيرة الفعالية.

وقالت هيئة البثّ الإسرائيلية، اليوم، إن المسيرة ستجتمع في باب العامود، إحدى بوابات البلدة القديمة، ولكنها لن تمر من الحي الإسلامي بالبلدة.

وسيتخلل المسيرة، طقوسا ورقصات بالأعلام الإسرائيلية عند باب العامود، وفقا لهيئة البث الإسرائيلية.

وأشارت هيئة البثّ إلى أن المسيرة ستنطلق من "القدس الغربية"، مرورا بباب العامود ثم الى باب الخليل، إحدى بوابات البلدة القديمة، وصولا الى ساحة البراق.

ووافقت حكومة الاحتلال المصغرة للشؤون الأمنية والسياسية "الكابينت"، الأربعاء الماضي، على تأجيل "مسيرة الأعلام" الاستفزازية في مدينة القدس المحتلة، حتى يوم الثلاثاء المقبل، وذلك بعد يومين من تنصيب حكومة التغيير الجديدة.

وقرر "الكابينت" أن تقام المسيرة، وفق مخطط يتوافق عليه منظمو المسيرة، مع قيادة الشرطة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.