قلق إسرائيلي من إمكانية تزويد روسيا إيران بقمر صناعي متطور

أفادت قناة رسمية إسرائيلية، بأن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تشعر بالقلق، إزاء تقارير تفيد بأن روسيا ستزود إيران بقمر صناعي، يمكّنها من تتبع القواعد العسكرية الإسرائيلية، ومراقبة أهداف استراتيجية أخرى في فلسطين المحتلة، والشرق الأوسط.

وبحسب تقري نشرته قناة "كان" العبرية، مساء الجمعة، فإن مفاوضات تجري بين الروس والإيرانين حول تزويد إيران، بقمر بقمر صناعي حديث، يتم استخدامه لأغراض الاستخبارات وجمع المعلومات.

ووفقا للقناة، فإن المفاوضات تدور حول القمر الصناعي الروسي "Kanopus-V"، "مزود بكاميرا عالية الدقة يمكن أن تساعد طهران في المراقبة المستمرة للمنشآت، مثل القواعد العسكرية الإسرائيلية والمنشآت التي تتواجد بها القوات الأمريكية في العراق".

وتخشى سلطات الاحتلال، من أن يصبح لدي إيران القدرة على الحصول على معلومات حول أهداف إسرائيلية، كذلك تتخوف من إمكانية مراقبة البنية التحتية المتحركة لجيشها، بما في ذلك نشر بطاريات القبة الحديدية، ونشر القوات في الميدان وكذلك القطع البحرية.

وأمس الجمعة، نقلت صحيفة "الواشنطن بوست" الأميركية، عن مسؤولين حاليين وسابقين في الولايات المتحدة والشرق الأوسط، أن روسيا ستزود إيران بقمر اصطناعي روسي الصنع من طراز "كانابوس - في"، مزود بكاميرا عالية الدقة.

ومن شأن هذه التكنولوجيا وفق الخبراء، أن تعزز بشكل كبير قدرات التجسس الإيرانية، مما يسمح بالمراقبة المستمرة للمنشآت، من مصافي النفط في الخليج العربي، والقواعد العسكرية الإسرائيلية، إلى الثكنات العراقية التي تضم قوات أميركية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.