تحت اسم "سيف القدس".. "كتائب القسام" تفتتح مخيمات طلائع التحرير في غزة

 

أعلنت "كتائب القسام"، الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، انطلاق مخيمات طلائع التحرير، تحت اسم "سيف القدس"، بمشاركة عشرات الآلاف من االفلسطينيين.
 
وأكد المتحدث باسم مخيمات طلائع التحرير، "أبو بلال"، خلال مؤتمر صحفي، عقده في أحد المواقع العسكري شرقي مدينة غزة، اليوم السبت، أن هذه المخيمات تأتي "للمراكمة على ما حققه شعبنا خلال المعركة وإعداد جيل التحرير، واستكمالاً لمسيرة الإعداد وحشد الطاقات ورفع الهمم، وترسيخ معاني حب الأوطان والاستعداد للتضحية من أجلها في قلوب الشباب".
 
وأضاف: "حملت المخيمات هذا العام أسم (سيف القدس)، لتُراكم على ما حققه شعبنا خلال المعركة، وتُعد جيلاً يحمل هذا السيف ليضرب به العدو، ويدخل القدس فاتحاً عما قريب بإذن الله".
 
وتابع: "دأبت كتائب القسام منذ سنواتٍ على تنظيم مخيمات طلائع التحرير، إيماناً منها بدور الشباب ووقوفاً عند مسؤولياتها تجاه الجيل الذي تحاول كل الأطراف إغواءَه أو حرف بوصلته، ولكنه كان يثبت في كل مرةٍ أنه على درجةٍ عالية من الوعي والوطنية".
 
وأكد أن "جيل الشباب طالما تصدر عمليات المقاومة المسلحة، كما كان وقود الانتفاضات والهبات، وما انتفاضة القدس ومسيرات العودة وهبة الأقصى الأخيرة عنا ببعيد".
 
وأوضح القيادي بكتائب "القسام"، أن هذا العام شهد إقبالاً كثيفاً على التسجيل بفارق عشرات الآلاف عن المخيمات السابقة، ما يدل على تنامي الالتفاف الشعبي والجماهيري حول المقاومة.
 
وأضاف: "كتائب القـسام، ورغم انشغالها بمعارك الإعداد وخروجها للتو من معركة سيف القدس، إلا أنها وضعت على رأس أولوياتها إعداد برامج لاحتضان الجيل".
 
وتابع: "من واجب الأمة أن تُعد العدة وتتأهب للمشاركة في معركة تحرير فلسطين، فنحن بحاجةٍ إلى جهود كل المخلصين والعلماء والمبدعين من أبناء الأمة".
 
وكشف "أبو بلال" أنهم أعدوا برامجا للمقاومة والمخيمات ستكون حاضنة لكل أبناء الشعب الفلسطيني باختلاف توجهاتهم
 
وقال: "ما نخصصه لهذه المخيمات من إمكانيات، يؤكّد على العقيدة العسكرية الراسخة لدينا، بأنّ الإنسان الفلسطيني هو رأس مال الوطن والقضية".
 
وحول أهداف مخيمات طلائع التحرير منذ انطلاقها، أوضح ابو بلال: "سعت الكتائب إلى تحقيق جملةٍ من الأهداف أبرزها غرس المبادئ الإسلامية في نفوس الشباب، وترسيخ القيم الوطنية لديهم، وبث روح الثقة بالله والشجاعة والأمل والعزة، والانتماء للأرض المقدسة، والاستعداد لمرحلة التحرير والعودة".
 
وكانت كتائب القسام، أعلنت في الثالث عشر من الشهر الجاري، عن انطلاق التسجيل (استمرت على مدار 5 أيام) لمخيمات طلائع التحرير لهذا العام 2021، وتستهدف كلاً من الفئات التالية، المرحلة الإعدادية، والمرحلة الثانوية، والمرحلة الجامعية، بالإضافة إلى مرحلة الكبار.
 
يذكر أن شرارة مخيمات طلائع التحرير، انطلقت في العام 2015، ولاقت تجاوباً كبيراً من قبل الفتيان والشبان، وشكّلت قفزة نوعية في تشكيل الوعي والفكر المقاوم.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.