الاحتلال يقمع فعالية رافضة لاعتداءات المستوطنين بحق أهالي قرية فلسطينية

 قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، وقفة احتجاجية رفضا لاعتداءات المستوطنين بحق اهالي التواني (جنوب الخليل)، التي تتعرض لانتهاكات مستمرة من قبل الاحتلال ومستوطنيه، بهدف إلى الاستيلاء على أرضهم وترحيلهم عنها لصالح الاستيطان.

وهاجمت قوات الاحتلال المشاركين في الوقفة، وأطلقت باتجاههم قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، واعتدت على عدد منهم بالضرب واحتجزت صحفيين ومنعتهم من التواجد في تلك المنطقة بذريعة انها منطقة عسكرية.

وأكد المتحدثون خلال الوقفة، أهمية تعزيز الوحدة والتلاحم والتصدي لكل محاولات الاحتلال ومستوطنيه، الهادفة إلى ترحيل المواطنين وسرقة اراضيهم وممتلكاتهم، وشددوا على وقوفهم صفا واحدا خلف منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني.

وشددوا على ضرورة تعزيز صمود الأهالي ودعمهم في مواجهة اجراءات الاحتلال، المتمثلة بهدم المنازل وآبار المياه، والاستيلاء على الأراضي، وملاحقة المواطنين واعتقالهم والتنكيل بهم.

والتواني قرية صغيرة تقع في جنوب الخليل، ويعيش معظم أهلها في الكهوف، ويتعرضون لمضايقات يومية من قبل الاحتلال ومستوطنيه.

أوسمة الخبر فلسطين الاحتلال قمع

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.