الأمن العراقي: 30 قتيلا و50 جريحا حصيلة تفجير سوق شعبي شرقي بغداد

أعلنت وزارة الدفاع العراقية، اليوم الثلاثاء، أن حصيلة التفجير الذي استهدف سوقا شعبيا في مدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد، ليلة عيد الأضحى المبارك، ارتفع ليصل إلى 30 قتيلا وأكثر من 50 مصابا. 

وقالت خلية الإعلام الأمني، في بيان لها اليوم، إنه "بعد إكمال التقارير الفنية لخبراء المتفجرات والأدلة الجنائية وإجراء الكشوفات الفنية لمسرح الجريمة، تبين أن التفجير كان بسبب إرهابي انتحاري يرتدي حزاما ناسفا".

وأضافت أنه "أدّى إلى استشهاد 30 مواطنًا وإصابة أكثر من 50 آخرين".

وبينت أن "الاجهزة الاستخبارية شرعت في جمع المعلومات الدقيقة لمتابعة العناصر الارهابية التي اقدمت على هذا العمل الارهابي لتقديمهم إلى العدالة.".

وكانت خلية الاعلام الامني قد أعلنت أمس أن الانفجار نفذ بعبوة ناسفة محلية الصنع .

وسبق وأن أفادت الخلية الأمنية، مساء الإثنين، بوجود ضحايا، لكن من دون تقديم حصيلة للتفجير الذي تبناه تنظيم "تنظيم الدولة".

وأمر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، بتوقيف قائد القوة الأمنية المسؤولة عن تأمين سوق "الوحيلات"، وفتح تحقيق في التفجير.

أوسمة الخبر العراق بغداد تفجير

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.