العاهل الأردني يحذر من نشوب العنف مجددا بين الفلسطينيين والإسرائيليين

حذر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، من نشوب العنف مجددا بين الفلسطينيين والإسرائيليين، في غياب التقدم على الأرض تجاه إعادة إطلاق عملية السلام على أساس حل الدولتين.

جاء ذلك خلال لقائه في واشنطن، اليوم الخميس، بعدد من أعضاء لجان مجلس الشيوخ الأمريكي، في إطار زيارة بدأها مطلع الشهر الجاري إلى الولايات المتحدة، حسب بيان للديوان الملكي.

ووفق البيان، ركزت اللقاءات على علاقات البلدين وسبل تعزيز الشراكة بينهما، وفتح آفاق جديدة للتعاون في شتى الميادين.

وعلى صعيد المستجدات الإقليمية، أكد الملك عبد الله ضرورة إعادة تحريك عملية السلام وإطلاق مفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين على أساس حل الدولتين، بما يفضي إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من يونيو/حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وحذر عاهل الأردن خلال اللقاء من "نشوب العنف مجددا في غياب التقدم على الأرض تجاه إعادة إطلاق عملية السلام".

كما ثمن ملك الأردن، قرار الولايات المتحدة، بإعادة دعم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

من جانبهما، أشاد كل من زعيم الأغلبية الديمقراطية تشاك شومر، وزعيم الأقلية الجمهورية ميتش مكونيل بعمق وأهمية العلاقات بين الولايات المتحدة والأردن، ودور الأردن في تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.

وبحسب قناة المملكة (حكومية)، سيواصل العاهل الأردني اجتماعاته في الكونغرس، اليوم، بلقاء رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، إضافة إلى أبرز لجان المجلس.

ويجري ملك الأردن، منذ مطلع تموز/يوليو الجاري، زيارة رسمية للولايات المتحدة غير محددة المدة، وتتخللها أخرى خاصة، بحسب الديوان الملكي، حيث التقى خلالها الرئيس جو بايدن، ونائبته كاميلا هاريس، وعددا من المسؤولين الأمريكيين.
 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.