"حماس": دماء الشهداء ترسم حدود الوطن الفلسطيني الكبير

نعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم الأربعاء، الشهيد شادي سليم (41 عاماً) الذي ارتقى برصاص الاحتلال الإسرائيلي في بلدة "بيتا" جنوبي نابلس (شمال الضفة الغربية المحتلة)

وقال المتحدث باسم الحركة حازم قاسم في تصريح صحفي الأربعاء، إن "هذه الدماء الطاهرة من شهداء شعبنا هي ضريبة الحرية ووقود معركة الاستقلال، وهي التي ترسم حدود الوطن الفلسطيني الكبير".

وأضاف قاسم، "هذه الثورة المشتعلة في بيتا واحدة من معالم النضال الخالدة لشعبنا، والتي تمهد الطريق لتحقيق أهداف شعبنا بالتحرير والعودة".

وكانت قوات الاحتلال أطلقت النار أطلقت الرصاص صوب سليم، أثناء تواجده قرب مفترق بلدة "بيتا"، ما أدى لاستشهاده.

وقام الاحتلال باحتجاز جثمان الشهيد، ونقلوه بواسطة مركبة إسعاف إسرائيلية، وسط انتشار واسع لجنود الاحتلال في المنطقة.

أوسمة الخبر فلسطين غزة حماس موقف

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.