روسيا ترسل 11 طائرة لمساعدة تركيا في إخماد حرائق الغابات

أعلنت وزارة الطوارئ الروسية، اليوم السبت، أنها سترسل طائرات ومروحيات إلى تركيا لمساعدتها في إخماد حرائق الغابات التي تشهدها منذ أيام,

وقالت الوزارة في بيان، إنها سترسل 11 مركبة جوية بناء على طلب الجانب التركي، لتقديم الدعم في إطفاء الحرائق المندلعة في الغابات القريبة من المناطق السكنية والسياحية.

وأضافت أن الطائرات المذكورة تتبع لوزارتي الدفاع، والطوارئ الروسيتين.

والسبت، بحث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، هاتفيا، حرائق الغابات في تركيا.

وقال الكرملين في بيان له: "جرت مكالمة هاتفية بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس تركيا رجب طيب أردوغان، حيث بحث الطرفان حالة الطوارئ الناجمة عن حرائق الغابات في المناطق الجنوبية من تركيا، وشددا على أهمية التعاون بين البلدين في مكافحة هذه الكارثة الطبيعية".

وأضاف البيان أن بوتين أكد استمرار روسيا في "تقديم المساعدة الشاملة لتركيا في إطفاء الحرائق"، فيما عبر أردوغان عن شكره للدعم الكبير الذي تقدمه روسيا.

فيما أعلن بيان صادر عن الرئاسة التركية، أن روسيا ستخصص 5 طائرات من طراز "إليوشين-76" بخزانات تتسع لـ40 طنا من المياه، و3 مروحيات إطفاء إضافية لمساعدة تركيا في إخماد الحرائق.

وكان الرئيس التركي أعلن، في وقت سابق اليوم، عن عدد  من المحافظات التركية المتضررة من الحرائق "مناطق منكوبة".

وبحسب آخر احصائية رسمية، فقد ارتفعت حصيلة الوفيات جراء الحرائق في تركيا إلى 6 أشخاص، فضلا عن إصابة العشرات بجروح، فيما تمكنت السلطات المعنية من إخماد معظمها.

واندلعت حرائق غابات في عدة ولايات جنوب وجنوب غربي تركيا، وهي أنطاليا، وأضنة، وموغلا، ومرسين وعثمانية والتي اعتبرها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "مناطق منكوبة".
 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.