حكومة الاحتلال تصادق على منح 15 ألف تصريح عمل إضافي للسلطة الفلسطينية

صادقت حكومة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، على منح تراخيص عمل جديدة للسلطة الفلسطينية، بواقع 15 ألف تصريح لقطاع البناء.

وقال وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس، في تغريدة بحسابه على "تويتر": "صادقنا الآن على إضافة 15 ألف عامل فلسطيني إلى مجال البناء بالاتفاق بين وزارات الإسكان والمالية والدفاع والتعاون الإقليمي".

وأضاف: "هذه الخطوة ستعزز الاقتصاد الفلسطيني والإسرائيلي، وهي مصلحة مشتركة لنا جميعا"، على حد زعمه.

وكان مكتب منسق أنشطة الحكومة الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية غسان عليان أعلن الأربعاء عزم الحكومة الإسرائيلية منح 15 ألف تصريح عمل إضافي لعمال من سكان الضفة الغربية المحتلة، خلال الفترة القريبة المقبلة.

وقال مكتب المنسق وقتها في بيان، إن القرار جاء بعد محادثة هاتفية جرت، الأسبوع الماضي، بين غانتس والرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وكان نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي هادي عمرو، قد حذر في زيارته الأخيرة للأراضي الفلسطينية المحتلة، من حدوث أي هزة أو حادثة قد تؤدي إلى انهيار السلطة الفلسطينية، مطالبا الإسرائيليين بسرعة التدخل لمساعدتها وانقاذها من خطر "الاشتعال".

وأشار إلى أنه "إذا لم يكن لدى السلطة المال اللازم لدفع الرواتب، فقد يؤدي ذلك إلى مزيد من التدهور وإلى الانهيار في نهاية المطاف". 

وحتى نهاية الربع الأول 2021، بلغ عدد العمال الفلسطينيين في الداخل الفلسطيني المحتل 138 ألفا، وفق معطيات فلسطينية رسمية.

يشار إلى أن عدد العمال الفلسطينيين في الداخل الفلسطيني المحتل، خلال العام 2020، بلغ نحو 125 ألفا، وفق معطيات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.