الأردن يرفع أعداد الفلسطينيين المسافرين عبر "جسر الملك حسين"

قررت وزارة الداخلية الأردنية، زيادة عدد الفلسطينيين المسموح دخولهم من الضفة الغربية المحتلة إلى الأردن عبر "جسر ‏الملك حسين"، إلى ألفي شخص يوميًا بدلاً من 1500، عبر المنصة البرية، مع إحضار فحص "PCR" بشكل مسبق، بدءًا من يوم غد.

وأوضحت الوزارة، في بيان نشرته وكالة الأنباء الأردنية، أنه سيتم كذلك زيادة عدد الأشخاص ‏المسموح لهم بالدخول من الحاصلين على شهادة المطعوم الصادرة عن (السلطة الوطنية الفلسطينية) ‏ليصبح 1000 شخص بدلاً من 500 عبر المنصة البرية، وأشارت إلى أن "هذا الإجراء يهدف إلى التسهيل على المواطنين والأشقاء الفلسطينيين الراغبين بالدخول إلى أراضي المملكة".

وسمحت السلطات الأردنية سابقًا للأشخاص الحاصلين على شهادة المطعوم الصادرة عن وزارة الصحة الأردنية بالذهاب والعودة عبر جسر الملك حسين دون الحاجة إلى التسجيل على المنصة البرية.

ويعتبر جسر الملك حسين، المعبر الوحيد لمعظم المسافرين من الضفة الغربية المحتلة إلى الأردن وبالعكس، ويقع فوق نهر الأردن، وهو النهر الفاصل بين فلسطين المحتلة والأردن.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.