واشنطن: ملتزمون بأمن "إسرائيل" وتعزيز علاقاتنا معها

أكدت الإدارة الأمريكية، التزامها بأمن الاحتلال الإسرائيلي، و"حقه" في الدفاع عن نفسه، وتعزيز العلاقات معه.

جاء ذلك على لسان وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، في لقاء جمعه مساء الأربعاء برئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، الذي يجري زيارة رسمية لواشنطن، وفق صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية.

وقال أوستن إن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، ملتزمة "بتعزيز العلاقات الاستراتيجية مع إسرائيل".

وشدد على أن واشنطن "ملتزمة بأمن إسرائيل وحقها في الدفاع عن نفسها، وهو ما ينعكس في المساعدة الأمنية" التي تقدمها الولايات المتحدة لـ"تل أبيب".

وأضاف أوستن: "إدارتنا ملتزمة بضمان استمرار القبة الحديدية (المضادة للصواريخ) في حماية المواطنين الإسرائيليين"، مؤكدا التزام واشنطن بـ"الحفاظ على قدرة إسرائيل على الدفاع عن نفسها ضد إيران ووكلائها".

وتابع: "على مدى عقود؛ أقامت إسرائيل والولايات المتحدة علاقة تقوم على الثقة والمصالح المشتركة (..) وسنحرص على استمرار الحماية المستمرة لأمن الإسرائيليين".

ويحصل الاحتلال الإسرائيلي من واشنطن على صواريخ "تامير" الاعتراضية المستخدمة في منظومة "القبة الحديدية" والتي يبلغ ثمن الصاروخ الواحد منها 50 ألف دولار.

وكانت واشنطن قد منحت سلطات الاحتلال مساعدات مالية بلغت 3.8 مليار دولار، كجزء من التزام سنوي طويل الأمد، ضمن اتفاق وقعه الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما عام 2016، ويمنح المحتل الإسرائيلي حزمة مساعدات تبلغ 38 مليار دولار خلال 10 سنوات، تخصص كلها لأغراض عسكرية.

ومن المقرر أن يلتقي بينيت الرئيس الأمريكي جو بايدن الخميس، ضمن زيارة رسمية لواشنطن بدأها الثلاثاء؛ هي الأولى له منذ توليه مهام منصبه في 13 يونيو/حزيران الماضي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.