تقرير: "إسرائيل" تستورد من الصين أكثر من غيرها

قال تقرير سنوي لدائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية، إن الصين هي البلد الذي تستورد منه "إسرائيل" أكثر من غيره بالنسبة لبلد المنشأ، وبلد الشراء أيضا.

وأوضح التقرير أن واردات الاحتلال حسب بلد المنشأ من الصين ارتفعت من 11.42 مليار دولار في عام 2019 إلى 12.62 مليار دولار عام 2020، بما نسبته 10.5 في المائة.

وأضاف أن واردات الاحتلال من الصين حسب بلد المنشأ، ارتفعت في عام 2020 إلى 18.2 في المائة من إجمالي الواردات الإسرائيلية التي بلغت 69.26 مليار دولار مقارنة بـ 14.9 في المائة من إجمالي 76.77 مليار دولار في عام 2019.

وبحسب التقرير؛ فقد بلغ إجمالي الواردات الإسرائيلية من الصين، وفقا لبيانات الاستيراد حسب بلد الشراء، 9.68 مليار دولار أمريكي في عام 2020، بزيادة قدرها 11.1 في المائة عن 8.71 مليار دولار في العام السابق 2019.

وأظهر التقرير أن الواردات الإسرائيلية حسب بلد المنشأ من الولايات المتحدة؛ تراجعت بنسبة 28.3 في المائة من 12.16 مليار دولار في عام 2019، إلى 8.72 مليار دولار في العام الماضي.

 وانخفضت بذلك حصة الواردات الإسرائيلية من الولايات المتحدة من مجمل الواردات الإسرائيلية من 15.8 في المائة عام 2019، إلى 12.6 في المائة العام الماضي.

وتجدر الإشارة إلى أن واردات السلع حسب بلد المنشأ، تتمثل في المنتجات التي يتم إنتاجها بالكامل في بلد معين، على عكس الواردات حسب بلد الشراء التي تشير إلى بلد إقامة بائع البضائع.

أوسمة الخبر الصين الاحتلال واردات

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.