"فتح": اعتقال 4 من محرري "جلبوع" لن يضعف عزيمة الأسرى

أكدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، أن إعادة اعتقال الأسرى الأربعة "الفارين" من سجن جلبوع الإسرائيلي "لن يضعف عزيمة أسرانا، ولا عزيمة شعبنا الفلسطيني العظيم المتمرس على النضال".

وقالت في بيان صدر عن مفوضية الإعلام والثقافة التابع للحركة، تلقته "قدس برس" اليوم السبت، إن اعتقال قوات الاحتلال لرئيس لجنة الأسرى في المجلس الثوري لـ"فتح" زكريا الزبيدي، ورفاقه الأسرى الأبطال محمود عبدالله عارضة، ومحمد قاسم عارضة، ويعقوب القادري، لن يزيد الأسرى والشعب الفلسطيني إلا صلابة وإصرارًا على المضي قدمًا في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي البغيض.

وأضافت "فتح" أن "اعتداء جيش الاحتلال وقواه الأمنية بوحشية على الزبيدي ورفاقه عند إعادة اعتقالهم؛ هو انتهاك للقانون الدولي الذي ينص على حماية الأسرى وعدم المس بهم"، لافتة إلى أن حكومة الاحتلال "تتحمل المسؤولية الكاملة عن جرائم الحرب هذه، أو المس بحياة أسرانا الأبطال".

واستهجنت الحركة "صمت المجتمع الدولي عن جرائم دولة الاحتلال والعنصرية بحق أسرانا"، داعية الأمم المتحدة ومؤسسات حقوق الإنسان الدولية، إلى "التدخل السريع، والتأكيد على احترام دولة الاحتلال للقانون الدولي في كيفية تعاملها مع أسرانا الابطال".

وكانت حكومة الاحتلال، قد أعلنت، ليلة أمس، وفجر اليوم السبت، تمكنها من اعتقال أربعة أسرى، نجحوا في انتزاع حريتهم الاثنين الفائت، من خلال نفق حفروه أسفل سجن "جلبوع" بمدينة بيسان، شمال فلسطين المحتلة.

أوسمة الخبر فتح الزبيدي الأسرى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.